المهرجان الدولي التاسع للتماثيل الرملية.. ألغاز التاريخ

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46721/

قبيل الإحتفال بعيد النصر الكبير، تزداد وتيرة الأنشطة الفنية في أنحاء روسيا، فالجميع يريد أن يشارك في هذا الحدث الذي غير مجرى التاريخ. ويحمل مهرجان التماثيل الرميلة هذا العام عنوان : الأسطورة والواقع.. ألغاز التاريخ".

قبيل الإحتفال بعيد النصر الكبير، تزداد وتيرة الأنشطة الفنية في أنحاء روسيا، فالجميع يريد أن يشارك في هذا الحدث الذي غير مجرى التاريخ.

ويحمل مهرجان التماثيل الرميلة هذا العام عنوان : الأسطورة والواقع.. ألغاز التاريخ" والهدف منه إطلاع أهالي موسكو وضيوفها على الألغاز التي طالما كانت مثار اهتمام وفضول زمرة من الباحثين والفنانين أو الحالمين بوجود عوالم أخرى طمرها التاريخ والجغرافيا. التماثيل المعروضة من صنع نحاتين مهرة حاز بعضهم على جوائز عالمية في هذا المجال.. جاؤوا من مختلف البقاع الروسية وآخرين من خارج البلاد.

من التماثيل التي وسعتها ساحة المهرجان.. سلسلة أعمال حملت عنوان: "ظهور وموت الديناصورات" وهي تصور عالم الديناصورات البائد، حيث جسدت حياة متخيلة لتلك الكائنات التي عاشت على كوكبنا ذات زمن، مرورا بسيناريو انقراضها، ووصولا إلى الحاضر حيث أصبحت فيه رمزا للكائنات التي سحقها الزمن.

وجسدت مجموعة أخرى من التماثيل بيئة متخيلة عن قارة " أتلانتس" المفقودة، القارة التي حامت حولها القصص ونسجت عنها الأساطير.  هذا إلى جانب العشرات من التماثيل التي اختارت أبطالها من التاريخ تارة وأخرى من الأساطير. أما في مركز الساحة فقد انتصب مجسم رملي لبركان بامبي، وآثار الدمار الذي ألحقه بالمدينة الرومانية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة