الـ "غارديان": اوباما تعهد لعباس بعدم استخدام الـ "فيتو" ضد قرار يدين سياسة الاستيطان الاسرائيلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46707/

اكد الرئيس الفلسطينيي محمود عباس في مقابلة صحفية تلقيه تعهدا من الولايات المتحدة بأن توقف إسرائيل استفزازاتها من اجل استئناف محادثات السلام المتعثرة. وقال عباس إنه في حال احترمت واشنطن تعهدها هذا فإن الجانب الفلسطيني سيذهب إلى أي مفاوضات مع إسرائيل. الى ذلك قالت صحيفة الـ "غارديان " ان اوباما تعهد لعباس بعدم استخدام الـ "فيتو" ضد اي قرار يدين مواصلة سياسة اسرائيل الاستيطانية.

اكد الرئيس الفلسطينيي محمود عباس في مقابلة صحفية يوم 29 ابريل/نيسان تلقيه تعهدا من الولايات المتحدة بأن توقف إسرائيل استفزازاتها من اجل استئناف محادثات السلام المتعثرة. وقال عباس إنه في حال احترمت واشنطن تعهدها هذا فإن الجانب الفلسطيني سيذهب إلى أي مفاوضات مع إسرائيل مباشرة أو غير مباشرة، على حد قوله.

هذا وكان مسؤول فلسطيني كشف في وقت سابق ان الرئيس الامريكي باراك اوباما ابلغ عباس في رسالة خطية نقلها إليه ديفيد هيل مساعد المبعوث الأمريكي لعملية السلام جورج ميتشل في 21 أبريل/نيسان، اكد فيها عزمه على اتخاذ خطوات ضد اسرائيل ان هي عطلت محادثات السلام المزمع استئنافها.

واضاف أن أوباما دعا في رسالته عباس "للعودة للمفاوضات متعهدا بأن الطرف الذي سيعطل المفاوضات أو يقوم بخطوات استفزازية خلال المفاوضات غير المباشرة فإنه سيواجه بالتزام أمريكي باتخاذ خطوات ضده وستتم إعادة تقييم سياسة الإدارة الأمريكية بحقه".

وأكد المسؤول الفلسطيني أن ميتشل  خلال جولته الأخيرة نقل لعباس "تعهدا اسرائيليا بعدم بناء 1600 وحدة سكنية"  في حي رمات شالوم الاستيطاني في القدس، وهو المشروع الذي حال الإعلان عنه دون استئناف المفاوضات في مارس/اذار، كما نقل تعهدا "بعدم القيام بأي عمل بما فيها الأعمال التحضيرية للبناء طوال فترة المفاوضات".

وكان عباس اعلن يوم الاثنين الماضي ان القيادة الفلسطينية ستعرض على لجنة المتابعة العربية يوم السبت المصادف 1 ايار/مايو افكارا جديدة طرحها ميتشل خلال جولته الاخيرة من اجل استئناف مفاوضات الـسـلام المجمدة مع اسرائيل، متمنيا الحصول على "جواب ايجابي" منها.

الـ "غارديان": امريكا تعهدت لعباس بعدم استخدام الـ "فيتو" ضد قراردولي يدين مواصلة اسرائيل الاستيطان

وحول هذا الامر نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية انباءاً تشير من خلالها الى ان باراك اوباما تعهد للرئيس الفلسطيني بان واشنطن لن تستخدم حق النقض الـ "فيتو" في مجلس الامن، لتعطيل اي قرار يدين استمرار اسرائيل بممارسة سياستها الاستيطانية في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية، في محاولة من الادارة الامريكية ترمي لتشجيع الفلسطينيين على العودة لطاولة المفاوضات مع اسرائيل، حسبما ذكرت "غارديان".
 واشارت الصحيفة الى ان هذه الضمانات التي تعهد بها اوباما نقلت لعباس بشكل شفهي، خلال اجتماع عقد الاسبوع الماضي بينه واحد كبار الدبلوماسيين الامريكيين، مضيفة ان الاسرائيليين والفلسطينيين على وشك العودة لمفاوضات غير مباشرة، وذلك بعد انقطاع  منذ اوخر عام 2008، الذي شهد عملية "الرصاص المصبوب" العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة.
ولفتت الصحيفة الى عدم وجود اي وثائق رسمية تؤكد هذا التعهد الامريكي للفلسطينيين، والى ان كبير رئيس دائرة المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات نفى ان تكون رام الله قد حصلت على ضمانات امريكية، الا انه، بحسب الـ "غارديان"، صرح قائلاً "اننا لا نزال نتحدث مع الامريكيين". وقالت الصحيفة ان واشنطن اعربت عن رغبتها بعدم الاعلان عن هذه الضمانات التي مُنحت للفلسطينيين وابقائها طي الكتمان.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية