كلينتون: قرارات الرئيس بشار الأسد قد تعني الحرب أو السلام في المنطقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46705/

حذرت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون سورية من تسليم اسلحة الى حزب الله وحماس، وقالت إن قرارات الرئيس السوري "قد تعني الحرب أو السلام في المنطقة". وجددت كلينتون مطالبة الدول العربية بتقديم المزيد من الدعم المعنوي والمادي للفلسطينيين وان تتواصل مع الاسرائيليين من اجل دعم عملية السلام في الشرق الاوسط.. وفيما يخص زيارة الرئيس الايراني الى واشنطن، قالت ان الرئيس الايراني لن يلقى ترحيبا حارا في مؤتمر مراجعة اتفاقية حظر الانتشار النووي الاسبوع القادم اذا سعى لاثارة الارتباك هناك او تحويل الانتباه عن البرنامج النووي لايران.

حذرت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في خطاب لها امام اللجنة اليهودية الامريكية يوم 29 ابريل/نيسان سورية من تسليم اسلحة الى حزب الله وحماس، وقالت إن قرارات الرئيس السوري "قد تعني الحرب أو السلام في المنطقة". وترى كلينتون أن تزويد سورية لحزب الله وحماس بالسلاح قد يؤدي لنزاع جديد في منطقة الشرق الأوسط..

واعتبرت كلينتون أن نقل اسلحة الى حزب الله "وخصوصا صواريخ بعيدة المدى" سيهدد أمن اسرائيل و"سيزعزع استقرار المنطقة  بشكل كبير" وسينتهك قرار الامم المتحدة رقم 1701 الصادر في اغسطس 2006 الذي ينص على وقف تهريب الاسلحة الى لبنان. وقالت ان على دمشق وطهران ان تدركا عواقب تهديد الدولة العبرية، مؤكدة ان التزام واشنطن بأمن اسرائيل لا يتزعزع.

ايهود باراك: ينبغي "محاسبة" لبنان اذا تدهور الوضع في المنطقة

بدوره، اكد ايهود باراك وزير الدفاع الاسرائيلي  في خطاب امام اللجنة اليهودية انه ينبغي "محاسبة" لبنان اذا تدهور الوضع في المنطقة. وقال "ليكن واضحا اننا سنحمل حكومة لبنان، وخلفها الحكومة السورية، مسؤولية ما يحصل الان في لبنان. وستكون الحكومة اللبنانية الطرف الذي ينبغي محاسبته اذا تدهور الوضع".

واشار وزير الدفاع الاسرائيلي مجددا الى "تسليم انظمة تسلح تخل بتوازن القوى"  في لبنان. وتتهم الولايات المتحدة سورية وايران بتسليم حزب الله  اللبناني قذائف وصواريخ متطورة.
و قال باراك ان اسرائيل ترى "سحبا كثيفة تلوح في الافق.. حماس في الجنوب وحزب الله في الشمال وبالطبع ايران".

كلينتون للعرب:  يجب اتخاذ خطوات محددة تظهر للاسرائيليين والفلسطينيين  ان السلام ممكن

 وجددت كلينتون مطالبة الدول العربية بتقديم المزيد من الدعم المعنوي والمادي للفلسطينيين وان تتواصل مع الاسرائيليين وان تتوقف عن التسليح من اجل دعم عملية السلام في الشرق الاوسط..

وقالت كلينتون "الدول العربية... لها مصلحة في ان تكون المنطقة مستقرة وامنة وينبغي لها ان تتخذ خطوات محددة تظهر للاسرائيليين والفلسطينيين وشعوبها ان السلام ممكن وانه ستكون هناك فوائد ملموسة اذا تحقق".

وجددت كلينتون في خطابها دعم  الولايات المتحدة لاسرائيل، وذلك  بعد فترة توتر حاد بين البلدين بشأن استمرار الاخيرة في بناء المستوطنات.

كلينتون للرئيس الايراني: نجاد لن يلقى ترحيبا حارا اذا سعى لاثارة الارتباك او تحويل الانتباه عن البرنامج النووي لايران

وبخصوص نية الرئيس الايراني محمد احمدي نجاد السفر الى واشنطن لحضور مؤتمر لمراجعة معاهدة الحظر النووي  الذي سيفتتح في الامم المتحدة يوم الاثنين، قالت الوزيرة الامريكية ان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد لن يلقى ترحيبا حارا في مؤتمر مراجعة معاهدة  حظر الانتشار النووي الاسبوع القادم اذا سعى لاثارة الارتباك هناك او تحويل الانتباه عن البرنامج النووي لايران.

وأضافت "اذا كان الرئيس أحمدي نجاد يرغب في أن يأتي ويعلن أن ايران ستلتزم بمتطلبات حظر الانتشار بموجب المعاهدة سيكون ذلك نبأ سارا جدا وسنرحب بذلك، اما اذا كان يعتقد أنه بمجيئه يستطيع على نحو ما  أن يحول الانتباه بعيدا عن هذا الجهد العالمي المهم جدا أو أن يحدث فوضى من المحتمل أن تثير الشك فيما تستهدفه ايران... فانني لا اعتقد أنه سيجد جمهورا مرحبا".

وقالت كلينتون ان الغرض من مؤتمر المراجعة الذي يعقد مرة كل 5 سنوات هو أن تجدد الدول الموقعة التزامها بالركائز الثلاث للمعاهدة وهي نزع الاسلحة وحظر الانتشار والاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وفي وقت سابق قالت وزيرة الخارجية الامريكية في خطاب لدبلوماسيين وأميركيين مسؤولين عن الملف الإيران،  إن حصول إيران على السلاح النووي سيؤدي إلى المساس باستقرار منطقة الشرق الأوسط.. واشارت الى  ان الولايات المتحدة تحاول وضع  ايران امام  خيار: اما  كبح برنامجها النووي والاستفادة من العلاقات العادية  أو مواجهة "عزلة متزايدة وعواقب مؤلمة". واضافت قائلة "في كل مرة الايرانيون يقابلون يدنا الممدودة بقبضة مشدودة".

المصدر: وكالات

وتعليقا على تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية قال المحلل السياسي جورج علم "اننا دائما امام معايير مزدوجة في السياسة الامريكية تجاه الشرق الاوسط"، مشيرا الى انه "اذا كانت الولايات المتحدة فعلا تريد السلام فعليها ان تنظر بعينين الى مسيرة التسلح وليس بعين واحدة". ولفت جورج علم الى ان الولايات المتحدة تقوم بتسليح اسرائيل في الوقت الذي تنتقد فيه تسليح المقاومة".

المتحدث باسم السفارة السورية في واشنطن: ما يصدر حاليا  تخبط اعلامي ومعمعة سياسية

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال احمد سلقيني المتحدث باسم السفارة السورية في واشنطن "ما يصدر حاليا من تصريحات واتهامات هو تخبط اعلامي ، فمرة يقولون بوجود صواريخ سكود لدى حزب الله ومرة يتحدثون عن اسلحة اخرى ما يعني ان هذه معمعة سياسية ومسرحية اسرائيلية تلعبها لابعاد الرأي العام عما تفعله في الاراضي المحتلة ولتزعزع التقارب الامريكي-السوري. ومن المؤسف انهم نجحوا الى حد ما في هذا". وتابع سلقيني "نحن نتواجد بجانب كيان لا يعرف الا العدوان والاحتلال والغدر ونأمل ان هذا بلبلة سياسية لا اكثر وبالنسبة للموقف الامريكي فنحن نأمل ان تكون سحابة صيف تمر".

عضو في مجلس الشعب السوري: التهديدات  منصة سياسية للتغطية على العدو في جملة مواقفه من المنطقة

وفي اتصال مع قناة "روسيا اليوم" حول هذا الموضوع قال خالد العبود عضو مجلس الشعب السوري "يجب الاعتراف بان اسرائيل خلقت دعاية جديدة تلقفها الجانب الامريكي لاجل الضغط على سوريا وافتعال منصة سياسية للتغطية على العدو في جملة مواقفه من المنطقة" وتابع العبود قائلا "ليس بمقور العدو الاسرائيلي انجاب حرب شاملة الا انه يبقى غير مأمون الجانب، والادارة الامريكية تحاول اعطاء فرصة جديدة لاسرائيل للتمدد اكثر على حساب الحقوق العربية لبلوغ اتفاق تسوية لا يعيد الحقوق لاصحابها. يجب الاعتراف بان السوريين ركزوا في السنوات الماضية على بلوغ حقوق مشروعة وكاملة وتحقيق امن وسلام شامل في الوقت الذي تميل فيه احوال المنطقة الى انجاز تسوية مجتزئة ومحدودة لتبقى اسرائيل هي اللاعب الاقليمي الاكثر فاعلية في المنطقة".
واضاف عضو مجلس الشعب السوري في ختام الاتصال " يوجد ضغط على سورية للتنازل عن مواقفها الا انها مرت بمواقف اصعب من هذه ومن مقدورها الآن الخروج من الوضع الحالي".





تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية