شاهد على الحرب...فاسيلي يفوروفسكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46679/

مع اقتراب حلول الذكرى الـ 65 لانتهاء الحرب الوطنية العظمى يسرنا في "روسيا اليوم" ان نضع بين ايدي القراء الكرام سلسلة مشوقة مستقاة من مجموعة ذكريات لمن بقي على قيد الحياة من المشاركين في تلك الحرب(1941 - 1945) ضد الفاشية و النازية:

مع اقتراب حلول الذكرى الـ 65 لانتهاء الحرب الوطنية العظمى يسرنا في "روسيا اليوم" ان نضع بين ايدي القراء الكرام سلسلة مشوقة مستقاة من مجموعة ذكريات لمن بقي على قيد الحياة من المشاركين في تلك الحرب(1941 - 1945) ضد الفاشية و النازية:


مع حلول الحرب الوطنية العظمى قاد الأسطول الحربي في الاتحاد السوفييتي الأميرال نيقولاي كوزنيتسوف. كان يشعر بأن الحرب ستنشب بين عشية وضحاها، ولم ترد من الأركان العامة تعاليم بجعل الأسطول في حالة تأهب. أتخذ بنفسه قرارا ووجه تعليمات قبل الحرب مرسلا برقيات سرية إلى قادة أساطيل البلطيق والشمال والبحر الأسود والمحيط الهادئ بجعل الأساطيرل في حالة استنفا ر قتالي رقم 1. ما معنى هذا؟ معناه أن على كل البحارة أن يكونوا في السفن، وأن تشحن كل الذخيرة والوقود والأغذية، وأن يجري تمويه ضوئي للقواعد، وأن تغادر السفن القواعد إلى أماكن اختيرت مسبقا، وبدون إنارة. ولذلك حينما بدأـت الحرب لم يفقد الأسطول البحري في الأيام الأولى أية سفينة.
لم نكن نحن، في الشرق الأقصى، نعرف ما إذا كانت ستنشب الحرب مع اليابان، ومع ذلك كنا في حالة استعداد قتالي كامل. كنت في بداية الحرب طالبا في مدرسة المحيط الهادئ البحرية- العسكرية العليافي مدينة فلاديفوستوك. في ذلك الوقت كان كل الطلاب في السفن.
وحينما جرت معارك ضارية جدا في ستالينغراد، شكلوا من المتطوعين من سفن أسطول المحيط الهادئ وحدات أرسلت إلى الجبهة. كان شعار البحارة في أصعب أيام الحرب في ستالينغراد هو: "لا أرض لنا وراء الفولغا!" 
أستطيع أن أقول عنا، نحن طلاب مدرسة المحيط الهادئ البحرية- العسكرية العليا، ما يلي: جاء في أمر لقائد الأسطول بعد النصر: نفذ الطلاب في ظروف القتال كل المهمات بنجاح. ومنح كثيرون، شأني أنا، جوائز حكومية. 

المزيد من المعلومات عن الحرب الوطنية العظمى

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)