مدفيديف ويانوكوفيتش يوقعان قانوني المصادقة على اتفاقية تمديد مرابطة الاسطول الروسي في اوكرانيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46665/

وقع الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف و الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش يوم 28 ابريل/نيسان قانوني المصادقة على اتفاقية تمديد تواجد اسطول البحر الاسود الروسي في شبه جزيرة القرم باوكرانيا لمدة 25 سنة بعد عام 2017 التى صادق عليها البرلمانان الروسي والاوكراني يوم 27 ابريل/نيسان.

وقع دميتري مدفيديف رئيس روسيا قانونا  يقضي بالمصادقة على  الاتفاقية بين روسيا الاتحادية واوكرانيا  التي تنص على تمديد تواجد اسطول البحر الاسود الروسي في شبه جزيرة القرم باوكرانيا بعد عام 2017  ولمدة 25 سنة اخرى ، حسبما افاد بذلك يوم الخميس 29 ابريل/نيسان المكتب الصحفي للكرملين.
وكان الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش قد وقع  هو الاخر في وقت مبكر من اليوم ذاته قانونا حول المصادقة على اتفاقية تمديد تواجد اسطول البحر الاسود الروسي في اوكرانيا بعد عام 2017  قبل ان يتوجه بزيارة رسمية الى بيلاروس. 
وصادق البرلمان الاوكراني يوم 27 ابريل/نيسان على هذه الاتفاقية بالرغم من احتجاجات المعارضة التى اتهمت السلطات الاوكرانية الجديدة بـ "الاخلال بالمصالح القومية". وأيد 236 نائبا في البرلمان الاوكراني هذه الاتفاقية ، في حين كان يكفي لتوفير النصاب القانوني 226 صوتا.

وأعلن الرئيس الأوكراني بعد توقيعه على قانون المصادقة على الاتفاقية المذكورة  في كلمة موجهة الى شعبه أن مرحلةَ المواجهة بين موسكو وكييف قد انتهت وأصبحت من الماضي. وقال يانوكوفيتش إن إستعادةَ ثقة القيادة الروسية  بنا بعد خمس سنوات من المواجهة كان أمرا صعبا للغاية ،مؤكدا أن كييف ستبدأ الحوار مع موسكو على أساس المساواة وحسن الجوار ومصلحة الوطن وليس المواجهة. كما اشاد الرئيس الأوكراني بالاتفاقية مشيرا إلى أن العالم ثمن عاليا مباحثاته مع الرئيس مدفيديف بهذا الشأن. 
 وكان الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والأوكراني فيكتور يانوكوفيتش وقعا هذه الاتفاقية في مدينة خاركوف الاوكرانية يوم 21 ابريل/نيسان. وتنص هذه الوثيقة  على امكانية بقاء اسطول البحر الاسود الروسي في القرم حتى عام 2042. كما اتفق الجانبان على امكانية تمديد مفعول الاتفاقية  لـ5 سنوات اخرى بعد هذا التاريخ في حال عدم اعلان احد الطرفين رغبته في الغاء العمل بها.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)