هفوة لغوردن براون تظلل حظوظ حزب العمال للفوز بالانتخابات البرلمانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46664/

نشرت صحيفة " ديلي تيليغراف " في عددها الصادر يوم 29 ابريل/ نيسان مقالا جاء فيه: ان هفوة رئيس وزراء بريطانيا غوردن براون اثناء لقائه الناخبين يمكن ان تحرم حزب العمال من الفوز بالانتخابات البرلمانية التي ستجري يوم 6 مايو/ ايار القادم.

نشرت  صحيفة " ديلي تيليغراف " في عددها الصادر يوم 29 ابريل/ نيسان مقالا جاء فيه: ان هفوة رئيس وزراء بريطانيا غوردن براون اثناء لقائه الناخبين يمكن ان تحرم حزب العمال من الفوز بالانتخابات البرلمانية التي ستجري يوم 6 مايو/ ايار القادم.

والتقى براون خلال زيارته الى مدينة روتشديل امرأة اسمها جيليان دافي تبلغ من العمر  65 سنة قالت له انها تصوت دائما لحزب العمال، ودخلت هذه المرأة في نقاش مع براون حول بعض مواقفه بخصوص الهجرة والتعليم وغيرها من الامور.
وبعد انتهاء اللقاء استقل براون سيارته وتلفظ بكلمات سيئة عن هذه المرأة ونسى ان ميكروفون قناة " سكاي بلوس " التلفزيونية مازال مثبتا في سترته... لقد سمع الناس كلمات براون. وقال براون لمساعده على اثر ذلك " لقد كان هذا مهول ". استفسر المساعد من براون عما قالته هذه المرأة له، اجاب " لقد قالت الكثير وكررت بانها تصوت لحزب العمال دائما ".
وبعد بعض الوقت اعتذر براون لهذا الخطأ مسميا نفسه " المخطئ المعترف ". واوضح انه تفاعل بصورة حادة لانه لم يفهم كلمات جيليان دافي.
وتشير صحيفة " ديلي تيليغراف " انه من الممكن الا يكون هذا الاعتذار كافيا. وان بعض الوزراء يعترفون في لقاءات خاصة بان هذه الهفوة الكبيرة لرئيس الوزراء يمكن ان تحرم حزب العمال من الفوز في الانتخابات المقبلة.
اضافة لذلك يتخوف مساعدو رئيس الوزراء من كون ملايين الناخبين يقاسمون جيليان دافي وجهات نظرها بخصوص الهجرة وغيرها من الامورويشعرون بخيبة امل من تعليقات براون.
وتبين استطلاعات الرأي بان حزب العمال يتخلف كثيرا عن حزب المحافظين كما ان الحزب الديمقرطي الليبرالي يمكن ان يتقدم على حزب العمال ايضا.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك