إنتر ميلان الى سانتياغو برنابيو من بوابة كامب نو

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46639/

قاد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب إنتر ميلان الايطالي فريقه الى المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا بكرة القدم التي ستقام على ملعب سانتياغو برنابيو معقل ريال مدريد الاسباني، وذلك على حساب أفضل نادي في العالم فريق برشلونة الإسباني الفائز بلقب البطولة في الموسم الماضي.

قاد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب إنتر ميلان الايطالي فريقه الى المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا بكرة القدم التي ستقام على ملعب سانتياغو برنابيو معقل ريال مدريد الاسباني، وذلك على حساب أفضل نادي في العالم فريق برشلونة الإسباني الفائز بلقب البطولة في الموسم الماضي.

لعب الثعلب الماكر مورينيو بطريقة دفاعية مستميتة طوال زمن المباراة، وبالتالي تمكن لاعبو فريقه إنتر ميلان في تحقيق النتيجة التي أهلته الى المباراة النهائة للمرة الخامسة في تاريخه للبطولة الأوروبية المرموقة، والأولى منذ عام 1972 عندما خسر أمام فريق أياكس أمستردام الهولندي بهدفين نظيفين أحرزهما الهولندي الطائر الأسطورة يوهان كروويف.

وقد لعب فريق إنتر في منطقته بكامل صفوفه طوال فترة اللقاء حتى أن لاعبيه لم يفكروا في اللجوء الى الهجوم إلا نادراً عبر مهاجمهم الأرجنتيني دييغو ميلليتو، ونجحوا في الحفاظ على نظافة شباكهم في الشوط الأول، وفي المقابل هاجم رجال جوسيبي غوارديولا بلا هوادة وهيمنوا على مجريات المباراة بشكل مطلق، ولكنهم لم يتمكنوا من إختراق دفاعات الفريق الإيطالي المستميت بالرغم من أنه لعب بعشرة لاعبين، بعد أن أشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء الثانية في وجه البرازيلي تياغو موتا لاعب خط وسط فريق إنتر في الدقيقة الـ 28 من الشوط الأول، بإستثناء بعض المحاولات من قبل بيدرو رودريغيز وقاد الفريق خافي هيرناندز والمحاولة الأخطر كانت للمهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي راوغ مواطنه صامويل وسدد الكرة بطريقته المعتادة إلا أن البرازيلي جوليو سيزار المتألق حارس إنتر ميلان أبعدها ببراعة الى ضربة زاوية في الدقيقة الـ 32 لم تسفر عن شيء.

وحتى التبديلات التي أجراها غوارديولا لم تغير كثيراً من مجريات اللقاء سوى الفرصة الذهبية التي أضاعها المهاجم البديل بويان كيركيتش عندما تلقى كرة مرفوعة من قبل ميسى على طبق من ذهب فسددها كيركيتش برأسه وهو على أبواب المرمى فاصطدمت كرته بالقائم الأيمن وذهبت الى خارج الملعب، وأهدى بعد ذلك مدافع برشلونة جيرارد بيكي الأمل لجماهيره في انتزاع بطاقة التأهل من إنتر بإحرازه هدفاً جميلاً في مرمى سيزار قبل دقائق من نهاية المباراة وإن كان من موضع تسلل، ولكن آمال الكتالونيين تحطمت على صخرة الدفاع الإيطالي، لتنتهي المباراة بهدف مقابل لاشيء لصالح فريق برشلونة الذي حقق فوزاً بطعم الهزيمة، وذلك لفشله في التأهل الى المباراة النهائية والدفاع عن لقبه، بعد أن مني بهزيمة كبيرة بهدف مقابل ثلاثة أهداف في مباراة الذهاب على ملعب سان سيرو بميلانو في الاسبوع الماضي.

وسيواجه فريق إنتر ميلان في المباراة النهائية التي ستقام في الـ 22 من شهر مايو/أيارالقادم على ملعب سانتياغو بيرنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد فريق بايرن ميونيخ الألماني الذي تأهل بدوره على حساب فريق ليون الفرنسي بفوزه عليه بثلاثة أهداف مقابل لاشيء في اللقاء الذي جمعهما يوم الثلاثاء على ملعب "جيرلاند" ضمن إياب دور نصف النهائي من المسابقة، وبالتالي سيكون مورينيو على موعد مع الهولندي لويس فان غاال مدرب الفريق البافاري الذي عمل معه كمساعد في برشلونة في نهاية التسعينات من القرن الماضي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا