مجلس الاتحاد الروسي يصادق على اتفاقية تمديد بقاء اسطول البحر الاسود الروسي في اوكرانيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46600/

صادق مجلس الاتحاد الروسي يوم 28 ابريل/نيسان على اتفاقية بقاء اسطول البحر الاسود الروسي في شبه جزيرة القرم بعد عام 2017 التي سيتم بموجبها تمديد تواجد القاعدة البحرية الروسية في سواستوبول لمدة 25 سنة اخرى ، اي لغاية عام 2042.

صادق مجلس الاتحاد الروسي يوم 28 ابريل/نيسان على اتفاقية بقاء اسطول البحر الاسود الروسي في شبه جزيرة القرم بعد عام 2017  التي سيتم بموجبها تمديد تواجد القاعدة البحرية الروسية في سواستوبول لمدة 25 سنة اخرى ، اي لغاية عام 2042.
وقد تمت المصادقة على الاتفاقية بالاجماع ، حيث أيد 132 عضوا في مجلس الاتحاد الذين حضروا جلسة المجلس قرار المصادقة. وسيتم بعد ذلك توقيع الاتفاقية من قبل الرئيسين الروسي والاوكراني  دميتري مدفيديف و فيكتور يانوكوفيتش. المزيد  من التفاصيل عن  الاتفاقية الروسية الاوكرانية  على موقعنا.
وسبق للرئيس دميتري مدفيديف ان اعلن في مدينة اوسلو  قائلا:" الاتفاقية دون شك  ذات منفعة لروسيا واوكرانيا على حد سواء. ولا بد من تجنب الخوض في المسائل الحسابية للربح والخسارة. ويتوجب علينا ان نلقي نظرة الى المستقبل".
واشار الرئيس الروسي الى:" ان الاجر الذي ندفعه  مقابل بقاء الاسطول كبير ، لكنه في حدود المعقول، علما ان علاقاتنا مع اوكرانيا هي علاقات استراتيجية. ونحن نعول على استمرار هذه العلاقات التي تمتد لقرون طويلة. ومن شأنها ان ترافقها المساعدة المتبادلة. اما وجود اسطول البحر الاسود في اوكرانيا فانه يساعد في امن روسيا واوكرانيا ويسهم في الامن الاوروبي".

رئيس الوزراء الاوكراني: بقاء اسطول البحر الاسود الروسي لايضر بالسيادة الاوكرانية

هذا واعلن رئيس الوزراء الاوكراني نيقولاي ازاروف في اجتماع حكومي عقد يوم 28 ابريل/نيسان في كييف اعلن  ان تمديد فترة استئجار القاعدة في سواستوبول من قبل اسطول البحر الاسود الروسي  لا يلحق اي ضرر بسيادة اوكرانيا.

وقال ازاروف:"ان تمديد فترة بقاء اسطول البحر الاسود الروسي  لا يحد ابدا من سيادة الدولة ولا من حقوق اي مواطن اوكراني".

وبحسب قوله فان المصادقة على الاتفاقية  تدل على ان اوكرانيا اختارت طريق التعاون الاستراتيجي مع روسيا.

واضاف قائلا:" لقد سمحت الاتفاقية الروسية الاوكرانية بتخفيض سعر الغاز واعتماد موازنة  حقيقية للدولة  ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)