مصدر امني روسي يشير الى تصفية شخص في داغستان تدور شبهات حول تورطه بانفجاري موسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46579/

اعلن مصدر امني روسي ان التدقيق جار لتأكد من هوية احد المسلحين الذين تمت تصفيتهم في داغستان في 26 ابريل/نيسان، وذلك لشكوك تحوم حول مشاركته في الاعداد للانفجار المزدوج الذي استهدف مترو موسكو في 29 مارس/آذار الماضي.

اعلن مصدر امني روسي في 27 ابريل/نيسان ان التدقيق جار لتأكد من هوية احد المسلحين الذين تمت تصفيتهم في داغستان في 26 ابريل/نيسان، وذلك لشكوك تحوم حول مشاركته في الاعداد للانفجار المزدوج الذي استهدف مترو موسكو في 29 مارس/آذار الماضي.
وقال المصدر الامني ان الشخص الذي تحوم حوله الشبهات، واسمه احمد رابدانوف، الذي قتل في تبادل لاطلاق النار مع رجال الشرطة، قد تم التعرف عليه من قبل الاجهزة الامنية في الجمهورية، وذلك في اطار التدقيق في هويات من يعتقد بضلوعهم في هذه العملية، اذ اكدت الاجهزة الامنية الداغستانية ان ثمة صلة كانت تربط رابادانوف باحدى الانتحاريتين اللتين فجرتا نفسيهما في العاصمة الروسية، ما دفع الامن الى تشديد مراقبته بهدف التوصل الى اكبر عدد ممكن ممن لهم اية علاقات به، بمن فيهم متطرفون في معسكرات تدريب واعداد الانتحاريين، بحسب المسؤول الامني.
كما تشير المعلومات الى ان احمد رابادانوف كان يستاجر شقة في موسكو، وانه غادرها على الفور بعد وقوع الانفاجراين اللذان هزا مترو موسكو الى داغستان.
ولا يستبعد المصدر الامني الروسي ان رابادانوف شعر بان ثمة من يراقبه، ما دفعه الى ان يطلق النار.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)