الجيش الاسرائيلي يستهدف مسيرة لفلسطينيين ومتضامنين اجانب معهم فيوقع اصابات ويعتقل فتى فلسطينيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46556/

وقعت يوم 27 ابريل/نيسان في الضفة الغربية اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين ومتضامن اجانب معهم من جانب ووحدات الجيش الاسرائيلي من جانب آخر ، اسفرت عن وقوع اصابات في صفوف المتظاهرين، بالاضافة الى اعتقال فتى فلسطيني يبلغ 14 عاماً.

وقعت يوم 27 ابريل/نيسان في الضفة الغربية اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين ومتضامن اجانب معهم من جانب ووحدات الجيش الاسرائيلي من جانب آخر، اسفرت عن وقوع اصابات في صفوف المتظاهرين، بالاضافة الى اعتقال فتى فلسطيني يبلغ 14 عاماً.

وتفيد الانباء الواردة من الاراضي الفلسطينية باصابة عدد من المشاركين في المظاهرة بالاختناق من جراء قنابل الغاز الاسرائيلية، وذلك في اطار تصدي القوات الاسرائيلية لمشاركتهم في المظاهرة السلمية تنديداً بالجدار الفاصل، الذي  اقيم جزء منه على اراض قرية الولجة الواقعة شمال غربي مدينة بيت لحم.
وانطلقت مسيرة سلمية من هذه القرية متجهة نحو قرية الناطوف، حيث بدات الجرافات الاسرائيلية بعمليات حفر بهدف استكمال بناء الجدار العازل، ما دفع الجنود الاسرائيليين للتعرض للفلسطينيين والمتعاطفين معهم بالضرب وباطلاق الغازات السامة تجاههم.

وفي ملف المواجهات الفلسطينية الاسرائيلية ايضاً، وقعت في وقت سابق اشتباكات بالايدي بين عدد من الشبان الفلسطينيين وجنود اسرائيليين في حي وادي حلوة ببلدة سلوان المشرفة على مدينة القدس، وذلك بالقرب من مستوطنة "مدينة داوود" القريبة.
يُذكر ان اجهزة الامن الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية كانت قد شنت في الايام الاخيرة حملات مداهمة لمنازل فلسطينيين من ابناء بلدة سلوان، وقامت باعتقال عدد من الشبان الفتيان بسبب تصديهم للقوات الاسرائيلية ولجماعات يهودية تطالب بطرد العرب من بيوتهم في القدس.  

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية