اوباما يجدد التزام بلاده بامن اسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46516/

جدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم 26 ابريل/نيسان التزام بلاده بأمن إسرائيل وذلك اثناء لقائه بوزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك في واشنطن، وذلك على الرغم من التناقضات التي حصلت بين البلدين بسبب النشاط الاستيطاني الإسرائيلي. الى ذلك نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التسريبات التي تحدثت عن اتفاقه مع واشنطن على تجميد الإستيطان في القدس الشرقية.

جدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم 26 ابريل/نيسان التزام بلاده بأمن إسرائيل وذلك اثناء لقائه بوزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك في واشنطن، وذلك على الرغم من التناقضات التي حصلت بين البلدين بسبب النشاط الاستيطاني الإسرائيلي.

وقال روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الابيض للصحفيين "ان الرئيس اوباما اكد التزامنا الذي لا يتزعزع بأمن اسرائيل وتصميمنا على تحقيق السلام الشامل في الشرق الاوسط بما في ذلك الحل القائم على دولتين".

الى ذلك نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التسريبات التي تحدثت عن اتفاقه مع واشنطن على تجميد الإستيطان في القدس الشرقية. وقال بهذا الصدد " أريد أن أقول لكم شيئا لن يكون وقفا للاستيطان في القدس".

من جهتها نفت السلطة الفلسطينية وعلى لسان رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات هي أيضا أن يكون لها علما بهذا الصدد . وقال عريقات بهذا الصدد " لم يبلغنا أحد بأي شيء رسمي ويجب أن نفرق بين الفعل والحديث، ونأمل أن تختار الحكومة الإسرائيلية بين الاستيطان والسلام".

وكان الإعلام الإسرائيلي قد تناول آخر التطورات في العملية السلمية بعد مغادرة المبعوث الأمريكي جورج ميتشيل إسرائيل وإبقاء نائبه ديفيد هيل لاتمام المراحل الأخيرة قبل بدء المفاوضات غير المباشرة المحتملة الشهر المقبل في واشنطن. وكتب عن وقف سري للنشاط الاستيطاني في القدس الشرقية وتعليمات شفهية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بتجميد البناء في المدينة. وبحسب ماورد في الصحف الاسرائيلية ان الاتفاق بين واشنطن وتل أبيب ينص على تجميد البناء دون الاعلان عن ذلك بل ويتيح لنتانياهو نفي الاتفاق إعلاميا وذلك لتفادي الانشقاقات في حكومة الائتلاف اليميني.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية