محمود عباس يصدر مرسوماً يحظر بيع منتجات المستوطنات في الاسواق الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46499/

اصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوماً يحظر بموجبه تداول منتجات المستوطنات الاسرائيلية في الاسواق الفلسطينية. وفي هذا الشان صرح المستشار القانوني للرئيس الفلسطيني حسن العوري ان القرار يقضي بفرض عقوبات على كل من يتاجر بالبضائع المنتجة في المستوطنات تتضمن الغرامة المالية او السجن.

اصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم  26 ابريل/نيسان مرسوماً يحظر بموجبه تداول منتجات المستوطنات الاسرائيلية في الاسواق الفلسطينية.
وفي هذا الشان صرح المستشار القانوني للرئيس الفلسطيني حسن العوري ان القرار يقضي بفرض عقوبات على كل من يتاجر بالبضائع المنتجة في المستوطنات تتضمن الغرامة المالية او السجن، وذلك انطلاقاً من طبيعة وكمية البضائع التي سيتم ضبطها، مشدداً على ان القرار ساري المفعول وعلى السلطات التنفيذية تطبيقه.
كما اشار العوري الى ما اسماه بالاجماع الدولي على ان المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية غير شرعية، ما يعني انه لا يجوز دعمها ،بحسب المسؤول الفلسطيني، مؤكداً انه ينبغي على الفلسطينيين قبل غيرهم مقاطعة منتجات المستوطنات الاسرائيلية لان تسويق هذه السلع في السوق الفلسطينية  هو"دعم للمستوطنات".
وفي هذا الشان يذكر ان حكومة رئيس الوزراء سلام فياض اعتمدت حملة لمقاطعة البضائع المنتجة في المستوطنات، ولتدعيم هذا القرار والاشراف على تطبيقه نشرت السلطة الفلسطينية رجال جمارك في الاسواق الفلسطينية، يعملون على التدقيق بمنشأ السلع المعروضة للمستهلك.
هذا وكان فياض قد تعهد في خطاب القاه في المؤتمر الدولي الخامس للمقاومة الشعبية الذي عقد في قرية بلعين مؤخراً، بان تكون السوق الفلسطينية خالية من منتجات المستوطنات مع حلول نهاية العام الجاري.
وتشير الاحصاءات الى ان هناك حوالي 28000 عامل اسرائيلي ينشطون في المستوطنات بمجالات عدة كالزراعة والصناعة، وذلك بناءاً على معطيات وزارة العمل الفلسطينية، كما وتشير الارقام على ان الفلسطينيين يشترون بضائع تنتج في المستوطنات بقيمة 500 مليون دولار امريكي سنوياً.

يذكر انه وبحسب القانون الاساسي الفلسطيني يحق لرئيس السلطة الفلسطينية اتخاذ اي قرار في حال كان المجلس التشريعي معطلاً، على انه يحق بالمقابل للمجلس مناقشة هذا القرار في اطار اول جلسة قانونية يعقدها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية