اقتراح مسودة دستور جديد يحول قرغيزستان من جمهورية رئاسية الى برلمانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46489/

نشرت الحكومة القرغيزية المؤقتة على موقعها في الانترنت مسودة دستور جديد للبلاد ما قد يؤدي الى تغيير جذري لنظام الحكم المعتمد في قيرغيزيا ، اذ تقترح المسودة ان يكون نظام الحكم الجديد برلمانيا وليس رئاسيا كما هو الان، على ان يجرى استفتاء شعبي عام يوم 27 يونيو/حزيران على مسودة الدستور هذه .

نشرت الحكومة القرغيزية المؤقتة على موقعها في الانترنت مسودة دستور جديد للبلاد ما قد يؤدي الى تغيير جذري لنظام الحكم المعتمد في قيرغيزيا ، اذ تقترح المسودة ان يكون نظام الحكم الجديد برلمانيا  وليس رئاسيا  كما هو الان، على ان يجرى استفتاء شعبي عام يوم 27 يونيو/حزيران على مسودة الدستور هذه .

وحول هذا الشأن قال نائب رئيس الوزراء في الحكومة المؤقتة اوموربيك تيكيبايف ان  الدستور القرغيزي الجديد المقترح يختلف عن الدستور السائد، فهو "بجوهره يغير صيغة الحكم في البلاد حيث ستظهر قوى سياسية منافسة عملياً، اذ انه حتى الآن كان الفائز يملك كل شئ".
وأضاف انه سوف يتم اعتماد نظام الحكم البرلماني وسوف تقلص صلاحيات الرئيس اذ سوف يتم عملياً اقصاؤه عن المشاركة في تحديد سياسة واقتصاد الدولة، وسوف يتحول المنصب الرئاسي الى منصب ما يشبه كاتب العدل الاول في البلاد، الذي يرصد الاحداث الدائرة فيها، ويراقب هل لهذا الشخص او ذاك صلاحيات ممنوحة  من قبل الحكومة لممارسة اعمال سلطوية. وأكد  بان البرلمان هو الذي سيكون مخولاً لتحديد تشكيلة الحكومة القرغيزية ، في حين ستكون مشاركة الرئيس في هذا الامر رمزية. كما قال المسؤول القرغيزي انه "في حال تأخر الرئيس عن توقيع مرسوم ما  خلال 3 اسابيع فان ذلك سيفسر على انه قد تم توقيعه".
وشدد اوموربيك تيكيبايف  على ان الدستور الجديد المقترح يقضي بوضع حدود تحول دون احتكار السلطة من قبل حزب واحد، وقال انه لن يكون استناداً للدستور الجديد في حال اعتماده بمقدور اي حزب احراز 50% زائد 5 مقاعد في البرلمان.
     
واشار نائب رئيس الوزراء في الحكومة المؤقتة الى عدم توفر وقت كثير لمناقشة مسودة الدستور  وابداء الملاحظات عليها، فقد  خصص لهذا الغرض اسبوعان فقط، يتم بعد ذلك عقد اجتماع للنظر بالملاحظات واجراء التعديلات اللازمة انطلاقاً منها.

وقال اوموربيك تيكيبايف "اننا نطلق اسم الجمهورية الثالثة على قرغيزيا الآن، اذ كانت الاولى قرغيزيا السوفيتية، والثانية هي التي خضعت لحكم عائلتي عسكر اكاييف وكورمان بيك باقييف، اما الثالثة فهي الجمهورية البرلمانية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)