مقتل 4 في غارة امريكية شمال باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46463/

قتل 4 أشخاص على الأقل في غارة شنتها طائرة أمريكية من دون طيار شمالي شمالي منطقة وزيرستان الباكستانية يوم 26 ابريل/نيسان. وفي السياق ذاته افادت صحيفة "واشنطن بوست" بأن وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية بدأت تستخدم صواريخ جديدة تمكنها من توجيه ضربات دقيقة وموجعة لمواقع طالبان دون وقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين.

قتل 4 أشخاص على الأقل في غارة شنتها طائرة أمريكية من دون طيار شمالي باكستان.
وقالت مصادر أمنية يوم 26 ابريل/نيسان ان 3 صواريخ موجهة أطلقت من طائرة على منزل ببلدة خيسور شمالي منطقة وزيرستان القبلية، مرجحة أن يكون القتلى من عناصر طالبان.
وتلقى الغارات الأمريكية امتعاضا من جانب باكستان التي ترى فيها تقويضا لجهودها في استمالة المواطنين إلى جانبها في حربها ضد طالبان. وتتعرض المناطق الباكستانية المجاورة لافغانستان لقصف امريكي بانتظام حيث اطلق اكثر من 30 صاروخا منذ بداية عام 2010 بواسطة طائرات من دون طيار تقلع من افغانستان او قواعد سرية توجد على اراضي باكستان. ولا تعترف القوات الامريكية رسميا باجراء هذه الغارات.
وفي السياق ذاته افادت صحيفة "واشنطن بوست" يوم 26 ابريل/نيسان نقلا عن مسؤولين امريكيين وباكستانيين رفيعي المستوى بأن وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية بدأت تستخدم صواريخ جديدة تمكنها من توجيه ضربات دقيقة وموجعة لمواقع طالبان دون وقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين. وذكرت الصحيفة ان "وكالة الاستخبارات تستخدم صواريخ جديدة اصغر وكذلك تكنولوجيات الرصد الحديثة من اجل تقليل عدد الضحايا من بين المدنيين خلال قصف معاقل المتمردين". وعلى سبيل المثال تسنى في مارس/آذار الماضي القضاء على احد زعماء القاعدة في اطلاق صاروخ من هذا الطراز استهدف منزلا له، وذلك دون وقوع ضحايا اخرى.  
وحسب معطيات "واشنطن بوست" فقد لقي اكثر من 20 مواطنا باكستانيا مصرعهم جراء غارات الطيران الامريكي منذ بداية عام 2009، فخلال الفترة نفسها تم توجيه اكثر من 70 ضربة صاروخية وتصفية حوالي 400 من المقاتلين المزعومين.        
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك