الناطق باسم حركة فتح: على اسرائيل ان تختار بين السلام وبين الاستيطان لانهما خطان لا يلتقيان ابدا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46451/

قال الناطق باسم حركة فتح اسامة القواسمي في اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم"يوم 26 ابريل/نيسان، قال انه من المبكر الان الحديث عن انطلاق اي مفاوضات غير مباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين. واضاف بان المباحثات الفلسطينية الامريكية بهذا الخصوص لازالت جارية. مؤكدا ان اسرائيل عليها ان تختار بين السلام وبين الاستيطان لانهما خطان لايلتقيان ابدا.

قال الناطق باسم حركة فتح اسامة القواسمي في اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم"يوم 26 ابريل/نيسان، قال انه من المبكر الان الحديث عن انطلاق اي مفاوضات غير مباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين. واضاف بان المباحثات الفلسطينية الامريكية بهذا الخصوص لازالت جارية.

واوضح القواسمي "ان الردود الاسرائيلية على المقترحات الامريكية لازالت مبهمة حتى الان، خاصة فيما يتعلق بموضوع الاستيطان شرقي القدس، لذلك فالقيادة الفلسطينية ستتوجه الى لجنة المتابعة العربية التي ستعقد جلستها في الاول من شهر مايو المقبل بمقر الجامعة العربية في القاهرة، لبحث نتائج الجهود الامريكية لاستئناف عملية السلام وبحث العوائق الاسرئيلية لها من اجل تقييم الوضع، ولذلك فالوضع مازال مبهما وان القيادة الاسرائيلية لم تنضج من اجل استئناف المفاوضات غير المباشرة".

واضاف: "الكل يعرف انه عندما وافقت القيادة الفلسطينية على استئناف المفاوضات غير المباشرة، فان اسرائيل واجهت هذه الموافقة والمبادرة الامريكية باتخاذ عدة قرارات كان اخرها قبيل زيارة بايدن بالاعلان عن بناء 1600 وحدة استيطانية، وذلك ان دل فهو يدل على ان الحكومة الاسرائيلية مقتنعة تماما بانها لاتريد السلام وهي تريد فرض الوقائع على الارض وان تستفز الجانب الفلسطيني قبيل الحديث عن اي انفراج سياسي".

وقال "نحن نأمل من الادارة الامريكية حقيقة ان تمارس ضغطا حقيقيا على الحكومة الاسرائيلية لان اسرائيل عليها ان تختار بين السلام وبين الاستيطان لانهما خطان لايلتقيان ابدا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية