حي ساروجة التاريخي.. تراث في مواجهة الحداثة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46447/

حي ساروجة واحد من الأحياء التاريخية التي تزخر بها العاصمة السورية دمشق التي يرتادها السياح الأجانب للغوص في خبايا الشرق وأسراره. وبالرغم من أهمية هذا الحي التراثي ، إلا أن زحف الحداثة بدأ يهدد معالمه الفريدة.

حي ساروجة واحد من الأحياء التاريخية التي تزخر بها العاصمة السورية دمشق التي يرتادها السياح الأجانب للغوص في خبايا الشرق وأسراره. وبالرغم من أهمية هذا الحي التراثي ، إلا أن زحف الحداثة بدأ يهدد معالمه الفريدة.

يعود تاريخ هذا الحي للقرن الثالثَ عشر ويتهدده قرار هدمٍ منذ ثلاثين عاما. وتنتشر في حي ساروجة فنادق شعبية كانت قصورا للحكام وقادة الجيوش في العهد العثماني يرغبها السياح وخاصة من الطلاب لرخص ثمنها ووجودها في حي تاريخي يتوسط المدينة أما البيوت فقد هجر أغلبها بسبب تكاليف الترميم الباهظة ووجود قرار استملاك من محافظة دمشق تحاول جهات ناشطة الوصول إلى حل يضمن حق التجار وحقوق الحي التاريخية.

واستمر التطور والتوسع في الحي حتى بداية القرن التاسع عشر حيث دخلت مواد بناء جديدة وظهرت قوانين عمرانية مختلفة تماما عن الطرز المعمارية للأحياء داخلَ سور دمشق.

ويستقر في حي ساروجة عبق تاريخي يحكي جوهر مدينة دمشق في تعاقبِ الحملات التاريخية وأشكال الحكم عليها وهو ما يشكل عنصر جذب لمن يأتيها لا ينفك من سحره.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)