تشيرنوبل.. 24 عاما على كارثة روعت العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46426/

تعتبر كارثة محطة تشيرنوبل الحادث الأشهر على الإطلاق في تاريخ المفاعلات النووية.. ويصادف اليوم الـ 26 من أبريل/نيسان الذكرى الـ 24 لكارثة المحطة الكهروذرية، كارثة تخطت آثارها الحدود الإقليمية لأوكرانيا لتطال دول وقارات تفصلها عنها آلاف الأميال. وكان لتركيا نصيب كبير من هذا التلوث.

كارثة تشرنوبل.. أكبر كارثة نووية فى التاريخ. المكان مدينة تشرنوبل فى مقاطعة كييف الأوكرانية. أما الزمان فهو الـ 26 من أبريل من عام 1986، حيث انفجر مفاعل تشرنوبل النووى وبالتحديد المفاعل الرابع فيه. الانفجار وقع بسبب خلل فى إحدى المولدات التوربينية، حينما كان يتم إجراء تجربة فيه، الكارثة أودت بحياة 36 شخصا وأصابت أكثر من ألفين فى حينها. وأجلى على اثرها ما يزيد عن 100 ألف شخص من المناطق المجاورة خوفا عليهم من تأثير الإشعاعات التى قتلت المئات فى السنوات اللاحقة للانفجار.

لم ينحصر أثر انفجار مفاعل تشرنوبل على المنطقة فحسب بل تخطت آثاره الحدود الإقليمية لأوكرانيا لتطال دول وقارات تفصلها عنها آلاف الأميال. بعض التقارير خلصت إلى أن الغبار الذرى المتساقط من تشرنوبل تسبب فى تلويث 40% من سطح أوروبا.

ولعل تركيا كان لها نصيب كبير من هذا التلوث بفضل قربها الجغرافى من مكان الحدث علاوة على ما حملته أمواج البحر الأسود من إشعاعات وألقت بها على شواطئ تركيا، مخلفة مئات الضحايا من الأتراك الذين تزايدت إصابات السرطان بينهم على مدار سنوات متعاقبة.

التفاصيل في التقرير المصور

وأيضا يمكنكم سماع المزيد من التفاصيل حول مأساة حادثة تشرنوبل، يرويها مراسل قناة روسيا اليوم سلام مسافر، حيث كان من أوائل الناس الذين تواجدوا في مكان الحادث بعد الانفجار بايام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)