مدفيديف وأوباما يدعوان لبناء الثقة بمناسبة إحياء ذكرى تلاقي القوات السوفيتية والأمريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46412/

أعلن الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما أن الجهود المشتركة المتسمة بروح الصداقة كما كان عليه الحال أثناء تلاقي القوات السوفيتية والأمريكية على نهر إلبه في عام 1945 ستساعد على مواجهة تحديات العصر بنجاح. ووصف الرئيسان "لقاء إلبه" بأنه "علامة بارزة للأخوة الحربية" للبلدين في الحرب العالمية الثانية.

أعلن الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما أن الجهود المشتركة المتسمة بروح الصداقة كما كان عليه الحال أثناء تلاقي القوات السوفيتية والأمريكية على نهر إلبه في عام 1945 ستساعد على مواجهة تحديات العصر بنجاح.

وجاء في بيان مشترك للرئيسين الروسي والأمريكي بمناسبة مرور 65 عاما على هذا الحدث التاريخي أن "أجواء الثقة المتبادلة والسعي المشترك للنصر التي أحاطت المصافحة التاريخية في إلبه هي أجواء مطلوبة للغاية اليوم عندما تعمل روسيا والولايات المتحدة على تطوير علاقات الشراكة من أجل إقامة عالم مستقر ومزدهر. إننا على قناعة بأن التعاون "بروح إلبه" على أساس المساواة وبشكل بناء يمكن القيام بأية مهمات تواجه شعبينا بنجاح ومواجهة تحديات الألفية الجديدة بفعالية".

ويشار في هذا السياق إلى أن التلاقي التاريخي لقوات الجبهة الأوكرانية الأولى (السوفيتية) والجيش الأمريكي الأول جرى في 25 أبريل/نيسان عام 1945 على نهر إلبه، مما أدى إلى تقسيم ما تبقى من القوات النازية إلى جزءين.

ووصف بيان مدفيديف وأوباما هذا اللقاء بأنه "علامة بارزة للأخوة الحربية" للبلدين في الحرب العالمية الثانية. وأكد البيان "إننا نركع أمام رجولة الجنود الذين حاربوا معا من أجل تحرير أوروبا من الفاشية. مأثرتهم البطولية ستبقى إلى الأبد في الذاكرة الممتنة للبشرية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)