الذكرى الـ95 لمجازر الأرمن في الامبراطورية العثمانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46349/

دعا مدافعون عن حقوق الإنسان ومفكرون اتراك الى تنظيم سلسلة من التظاهرات يوم السبت 24 أبريل/نيسان في اسطنبول لإحياء ذكرى مجازر الأرمن (1915 - 1917) في الامبراطورية العثمانية في تحرك سيكون الاول من نوعه في تركيا التي ترفض الاعتراف بـ "إبادة" الارمن.

دعا مدافعون عن حقوق الإنسان ومفكرون اتراك الى تنظيم سلسلة من التظاهرات يوم السبت 24 أبريل/نيسان في اسطنبول لإحياء ذكرى مجازر الأرمن (1915 - 1917) في الامبراطورية العثمانية في تحرك سيكون الاول من نوعه في تركيا التي ترفض الاعتراف بـ "إبادة" الارمن.
وستجري التظاهرات تحت شعار "حتى لا يتكرر ذلك ابداً"، ويتوقع ان يكون اكبرها في ساحة "تقسيم" وسط اسطنبول. كما تجرى تظاهرة امام محطة قطار حيدر باشا على الضفة الاسيوية من المدينة.
هذا وينظم الأرمن في كافة أنحاء العالم يوم السبت فعاليات تذكارية حيث يبلغ عدد الجاليات الأرمنية التي تعيش خارج أرمينيا حوالي 5 مليون نسمة يسكن نصفها في روسيا. وفي الولايات الأمريكية يعيش حوالي مليون من الأرمن بينما يبلغ عدد افراد الجالية الأرمنية في فرنسا حوالي 500 ألف شخص.
وستجري التظاهرة الرئيسية في مركز العاصمة الأرمنية يريفان قرب النصب التذكاري لضحايا المجازر.
وتأتي هذه الفعاليات في وقت تزداد فيه الشكوك حول مستقبل عملية تطبيع العلاقات التركية الأرمنية حيث اعلن الائتلاف الحاكم في ارمينيا يوم الخميس الماضي تعليق المصادقة على اتفاقيتين تاريخيتين مع تركيا.
ويرى محللون ان هذا القرار يقضي على الامل الضئيل في المضي قدما نحو التقارب بين ارمينيا وتركيا بعد اشهر من التباطؤ.
واعلنت الاحزاب الثلاثة التي تشكل الغالبية في البرلمان الارمني انه "بما ان تركيا ترفض المصادقة على البروتوكولات دون شروط مسبقة في مهلة معقولة فاننا نعتقد ان من الضروري وقف هذه العملية".

رئيس الكونغرس الدولي للارمن: الشعب التركي يحتاج الى مزيد من الوقت لكي يفهم حقيقة المجازر
أعرب أرا أبراميان رئيس الكونغرس الدولي للارمن واتحاد الأرمن المقيمين في روسيا في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" عن تأييده الكامل لقرار الرئيس الأرمني تعليق المصادقة على بروتوكولي تطبيع العلاقات مع تركيا، مشيرا الى أن الأرمن كانوا ينتظرون تحركا في هذا الاتجاه منذ سنة كاملة، لكن تعامل القيادة التركية مع هذا الموضوع لم يكن إيجابيا.
واعتبر أبراميان أن الشعب التركي يحتاج الى مزيد من الوقت كي يتعمق في تفاصيل ما جرى في الفترة ما بين 1915 – 1917، مشيرا الى أن المنظمات غير الحكومية الارمنية والتركية وروابط الجاليات الأرمنية تلعب الدور الرئيسي في هذا الموضوع.

السفير الارمني في موسكو : نصف الطريق قطعناه.. وحان دور تركيا لملاقاتنا

أكد السفير الارمني في موسكو اوليغ يسايان في حديث خص به قناة "روسيا اليوم" أن بلاده قطعت نصف المسافة في اتجاه تركيا، وتنتظر في المقابل أن تلاقيها أنقرة في منتصف الطريق من دون شروط.  
وقال يسايان ان "ارمينيا، و اخذا في الاعتبار ان تركيا تصر ولا تزال على ربط تحسين العلاقات بين بلدينا بمشكلة قره باغ رغم ان رئيسنا في السنوات الاخيرة اوضح اكثر من مرة ان الحديث يدور حول اقامة علاقات دبلوماسية بين الجارتين من دون اي شروط ، وبما ان تركيا لم تتخذ اي خطوات حتى الان في اتجاهنا، فقيادتنا قررت وقف عملية التصديق على البروتوكولين في البرلمان اذ ان المسألة تتطلب خطوات من الطرف الاخر للوصول الى الهدف واعتقد ان بلادنا خطت نصف الطريق بجدارة وجاء الدور على القيادة التركية".

وندعوكم للإطلاع على المزيد من التفاصيل حول مذابح الأرمن في موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك