ميتشل مجددا في الشرق الأوسط.. ونتنياهو يتمسك بالاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46308/

أنهى مبعوث السلام الأمريكي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل يوم الجمعة 23 ابريل/نيسان لقاءه برئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتناهو، بالإتفاق على عقد لقاء آخر يوم الأحد القادم. وافادت الاذاعة الاسرائيلية ان ميتشل شدد خلال اللقاء على اهمية التحالف الامريكي الاسرائيلي، وانه لن يهتز بل يزداد رسوخا في المستقبل.

أنهى مبعوث السلام الأمريكي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل يوم الجمعة 23 ابريل/نيسان لقاءه برئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتناهو، بالإتفاق على عقد لقاء آخر يوم الأحد القادم.
وافادت الاذاعة الاسرائيلية ان ميتشل شدد خلال اللقاء على اهمية التحالف الامريكي الاسرائيلي، وانه لن يهتز بل يزداد رسوخا في المستقبل.
وجدد ميتشل في محادثاته مع نتنياهو موقف بلاده بشأن العمل على دفع المصالح الاسرائيلية الامريكية المشتركة وفي طليعتها ارساء السلام الشامل والقائم على حل الدولتين في المنطقة.
وكان ميتشل التقى في وقت سابق وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك فيما سيلتقي في وقت لاحق الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز.
هذا ومن المقرر أن يتوجه ميتشل مساء اليوم إلى الاراضي الفلسطينية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مسعى لإطلاقِ المفاوضات السلمية.
من جهته قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينه الجمعة في حديث لوكالة الانباء الفرنسية، قال ان السلطة الفلسطينية ملتزمة بالسلام، لكن اسرائيل تضع العراقيل امام اية مفاوضات.
واشار ابو ردينة الى ان "الجانب الفلسطيني ملتزم بالسلام وبقرارات القمة العربية في سرت ولجنة المتابعة العربية".
واكد ابو ردينه ان "اي عودة للمفاوضات او اي عرض من المبعوث الامريكي لعملية السلام الذي سيلتقي الرئيس عباس سيعرض على العرب جميعا من خلال لجنة المتابعة العربية التي ستعقد اجتماعا لبحث اي افكار او اي عرض امريكي"، مضيفا ان قرار المشاركة في اي مفاوضات سيكون قرارا عربيا وفلسطينيا بالتشاور.

محلل سياسي: امريكا تمارس ضغطا اكبر على اسرائيل

من جهته قال المحلل السياسي ميخائيل بيلي فيرت في اتصال بقناة "روسيا اليوم" انه يجب على الادارة الامريكية ان تضغط على الطرفين من اجل استئناف المفاوضات وليس على الجانب الاسرائيلي فقط.
واضاف المحلل انه في الفترة الاخيرة اصبح ضغط الادارة الامريكية مركزا على اسرائيل وليس على السلطة الفلسطينية، مضيفا ان موقف الادارة الامريكية من الفلسطينيين اقل صرامة، لان أي ضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد يؤدي الى اسقاطه ووصول حماس الى السلطة حتى في الضفة الغربية.





المصدر: الوكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية