هآرتس: نتانياهو مستعد للموافقة على اقامة دولة فلسطينية في حدود مؤقتة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46281/

افادت صحيفة "هآرتس" في عددها الذي نشر يوم 23 ابريل/نيسان بأن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مستعد للموافقة على عقد اتفاقية تسوية مؤقتة مع الفلسطينيين ستتم بموجبها اقامة دولة فلسطينية في حدود مؤقتة، على ان يتم في الوقت ذاته تأجيل مناقشة وضع القدس، كما تتعهد اسرائيل بالامتناع عن اتخاذ اجراءات استفزازية.هذا، ومن جانب آخر، نفى الديوان الحكومي الرسمي تصريحات الصحيفة.

افادت صحيفة "هآرتس" في عددها الذي نشر يوم 23 ابريل/نيسان بأن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو  مستعد  للموافقة على عقد اتفاقية تسوية مؤقتة مع الفلسطينيين ستتم بموجبها اقامة دولة فلسطينية في حدود مؤقتة. وحسب معطيات "هآرتس" فان "نتانياهو يعتبر هذه الخطوة المؤقتة بمثابة وسيلة محتملة لتحريك المسيرة السياسية التى تعرقلت بسبب رفض الفلسطينيين استئناف المفاوضات حول التسوية النهائية". 
كما افادت الصحيفة بأن نتانياهو ومساعديه يجرون اتصالات مكثفة مع ممثلي الإدارة الأمريكية من اجل ان يتوصل الطرفان الى حل وسط بشأن آفاق التسوية في الشرق الاوسط . وتتضمن هذه "المعادلة" على وجه الخصوص "العمل على عقد اتفاقية مؤقتة لاقامة دولة فلسطينية في حدود مؤقتة على ان يتم في الوقت ذاته تأجيل مناقشة وضع القدس وتتعهد اسرائيل بالامتناع عن اتخاذ اجراءات استفزازية".  بالاضافة الى ذلك سيتم "تحديد المسائل التى لا يزال الرئيس الامريكي باراك اوباما ونتانياهو يختلفان بشأنها". ويدور الحديث في المقام الاول حول النشاط الاستيطاني في القدس الشرقية. وفي اطار المعادلة المذكورة تتوقع اسرائيل "ان تقوم الولايات المتحدة بتشديد موقفها من ايران وسورية".
ولفتت الصحيفة إلى أن المرحلة الثانية من خارطة الطريق من العام 2003 تتضمن إقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة، إلا أن السلطة الفلسطينية ترفض ذلك.

الديوان الحكومي الرسمي الاسرائيلي ينفي تصريحات "هآرتس"

هذا وافادت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القدس ان كافة التصريحات الاسرائيلية تقول "انه لا تجميد للاستيطان ولا تنازل عنه لانه يعتبر، حسبما اعلن بنيامين نتنياهو، خطا احمر يمس الامن القومي لاسرائيل، فقد نشر الديوان الحكومي الرسمي يوم الجمعة 23 ابريل/نيسان نفيه لما نشر في صحيفة "هآرتس"، حيث اعلن في اسرائيل ان التسوية ستكون فقط باقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة ومنزوعة السلاح حسب المفاهيم القديمة".
وتقول المراسلة ان كافة لقاءات ميتشل ستكون "التفافا حول قضية فلسطين الاساسية وعدم وضع شروط مسبقة، والبديل الذي يقدمه الاسرائيليون بدل وقف الاستيطان هو تخفيف الحصار عن قطاع غزة واطلاق سراح بعض الاسرى وازالة بعض الحواجز ووقف الاستيطان لمدة سنتين في مستوطنة "امات شلومو" ، التي خلقت ازمة بين واشنطن وتل ابيب".
هذا ومن المتوقع ان يلتقي نتانياهو يوم 23 ابريل/نيسان المبعوث الأمريكي الخاص الى الشرق الأوسط جورج ميتشيل لمناقشة جميع المسائل المذكورة.


زييف حانين المحلل السياسي والأستاذ في جامعة بارايلان بالقدس

وفي اتصال هاتفي لقناة "روسيا اليوم" قال زييف حانين المحلل السياسي والأستاذ في جامعة بارايلان بالقدس، قال فيه ان هناك أراء تقول ان قرار نتانياهو بتجميد الإستيطان لا يمثل احراجا للولايات المتحدة، بل بلعكس لأنه يحاول وضع النقاط على الحروف.





هذا ومن المتوقع ان يلتقي نتانياهو يوم 23 ابريل/نيسان المبعوث الأمريكي الخاص الى الشرق الأوسط جورج ميتشيل لمناقشة جميع المسائل المذكورة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية