نتانياهو يتهم طهران بتضليل سورية بـ"اكذوبة" توقع هجوم إسرائيلي على دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46268/

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الخميس 22 ابريل/ نيسان ان ايران تقوم بتضليل الزعماء السوريين "باكذوبة" تفيد ان سورية قد تتعرض قريبا لهجوم من قبل اسرائيل.

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الخميس 22 ابريل/ نيسان ان ايران تقوم بتضليل الزعماء السوريين "باكذوبة" تفيد ان سورية قد تتعرض قريبا لهجوم من  قبل اسرائيل.
وقال نتانياهو في مقابلة اجرتها معه القناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي "في تقديري فان هناك حملة ايرانية بشكل مباشر وغير مباشر عبر حزب الله. وبهذه الحملة تحاول ايران اقناع سورية بصفة اساسية بان اسرائيل على وشك مهاجمتها... هذه اكذوبة... وكما تعرفون فانه اذا كرر المرء اكذوبة مرات كافية فان حتى الناس الاخيار والزعماء الاخيار يكررون الخطأ.. ان اسرائيل تريد السلام. اسرائيل لا تريد الحرب."
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: "شيء واحد استطيع قوله وهو ان تدفق الاسلحة مستمر من سورية عبر الحدود اللبنانية-السورية وهي اسلحة ايرانية وسورية... اعتقد ان سورية تدرك ان هناك انتقادات حادة من قبل الولايات المتحدة ومنا (اسرائيل) ومن اي دولة تسعى للسلام بشأن اي نقل لمثل هذه الاسلحة رغم انني لن اناقش اي تفاصيل محددة."
واضاف نتانياهو قائلا: "آمل ان يفهموا ان هذا الشيء غير مقبول. لا نشغل انفسنا بتهديدات الحرب".
هذا ولم يسهب نتانياهو في تأكيده بشأن النفوذ الايراني على سورية، لكن تصريحاته تتسق على ما يبدو مع نداءات اطلقها قادة اسرائيليون مثل وزير الدفاع ايهود باراك بضرورة اقناع سورية بالابتعاد عن ايران ربما من خلال استئناف محادثات السلام.
وبعد تأييد الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس الذي لا يمتلك سلطات تنفيذية للتقرير الخاص بصورايخ سكود في 13 ابريل نيسان اتهمت سورية ولبنان اسرائيل بالبحث عن ذرائع لمهاجتمهما.
ولم تعلق حكومة نتانياهو علانية على المزاعم المتعلقة بصواريخ سكود رغم ان بعض المسؤولين ايدوا تلك المزاعم بصورة غير رسمية.
وكانت الولايات المتحدة قد عبرت عن قلقها من احتمال نقل صواريخ سكود لكنها لم تتوصل الى رأي مؤكد حول ما اذا كان قد حدث ذلك بالفعل.
المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية