الرئيس الشيشاني ينفي وجود خلاف بينه وبين عائلة ياماداييف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46236/

نفت الدائرة الصحفية للرئيس الشيشاني رمضان قادروف في بيان صدر مساء يوم الأربعاء 21 أبريل/نيسان وجود خلاف بين قادروف وعائلة ياماداييف وهذا ردا على رسالة مفتوحة نشرها عيسى ياماداييف اتهم فيها الرئيس الشيشاني بتنظيم الاعتداءات عليه وعلى شقيقيه روصلان وسليم.

نفت الدائرة الصحفية للرئيس الشيشاني رمضان قادروف في بيان صدر مساء يوم الأربعاء 21 أبريل/نيسان وجود خلاف بين قادروف وعائلة ياماداييف وهذا ردا على رسالة مفتوحة نشرها عيسى ياماداييف اتهم فيها الرئيس الشيشاني بتنظيم الاعتداءات عليه وعلى شقيقيه روصلان وسليم.
وتجدر الإشارة الى أن روصلان ياماداييف وهو بطل روسيا والضابط الروسي السابق قتل في سبتمبر/أيلول عام 2008 في موسكو مع سيرغي كيزيون القومندان العسكري السابق للشيشان في موسكو برصاص مجهول. أما سليم ياماداييف القائد السابق لكتيبة "فوستوك" الشيشانية، فقد أعلنت شرطة دبي انه قتل في الإمارة في مارس/آذار عام 2009 في اعتداء شنه مجهولون. وقد اتهمت الشرطة أدم دليمخانوف النائب الروسي وقريب الرئيس الشيشاني بالوقوف وراء اغتيال سليم، الا ان عيسى ياماداييف يؤكد أن شقيقه مازال على قيد الحياة ويتلقى العلاج في مستشفى بدبي.
وفي يوليو/تموز الماضي أعلن عيسى وهو رجل أعمال ناجح يسكن في موسكو، انه نفسه تعرض لمحاولة اغتيال على يد أحد حراسه.
وقد تضاربت الأنباء حول ما جرى خلال محاولة الاغتيال، حيث أعلنت شرطة موسكو أن المهاجم حواج يوسفوف اعتقل خلال عملية ناجحة قامت بها بينما لم يصب عيسى ياماداييف بجروح.
وفي رسالته المفتوحة نقل عيسى مقطعا من تسجيل استجواب يوسفوف الذي اعترف فيه بان الرئيس الشيشاني طلب منه اغتيال ياماداييف مقابل مليون دولار مهددا إياه بقتل أقاربهم في حال رفضه العرض. ودعا عيسى النيابة العامة الروسية لفتح تحقيق في تورط قادروف والنائب أدم دليمخانوف في الاعتداءات عليه وعلى شقيقيه.
أما الدائرة الصحفية للرئيس الشيشاني فاعتبرت أن تصريحات عيسى ياماداييف تأتي تحت ضغط بعض القوى التي تشن حربا أعلامية ضد قادروف والشعب الشيشاني كله.
كما افترضت الدائرة الصحفية ان تكون هذه القوى على علاقة بالجرائم التي يتهم إخوة ياماداييف بارتكابها، بما فيها جرائم خطف مواطنين.
وفي الوقت نفسه أشارت الدائرة الى أن عيسى ياماداييف طلب من قادروف استقباله بهدف حل كافة المشاكل العالقة بينهما، ذاكرة أن الرئيس الشيشاني رد بالتأكيد على انه مستعد للقاء ياماداييف في أي وقت.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)