راسموسن: يجب ان يمتلك الناتو اسلحة نووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46221/

أعلن السكرتير العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن ان من الضروري ان يمتلك الحلف السلاح النووي و نظام دفاعي موحد للحلف مضاد للصواريخ. ومن جهة أخرى قال الأمين العام للناتو إن الخطر الصاروخي المتنامي في أوروبا يتطلب من حلف شمال الأطلسي ردا مناسبا.

قال السكرتير العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن ان من الضروري ان يمتلك الحلف السلاح النووي و نظام دفاعي موحد للحلف مضاد للصواريخ. جاء ذلك في خطابه امام وزراء خارجية الدول الاعضاء في الحلف بمدينة تالين يوم 22 ابريل/ نيسان.

واشار الى انه " مادام يوجد في العالم سلاح نووي ودول المارقة تحاول امتلاك هذا السلاح فان الناتو يحتاج الى السلاح النووي ". واضاف " يتحتم علينا ان نحافظ على القدرة النووية مادامت الدول المارقة تشكل خطرا علينا ".

وقال " يجب ان تكون لدى الناتو ثقة عالية بمنظومة الردع الصاروخية التي تغطي جميع  الدول الاعضاء في الحلف ".

راسموسن: الخطر الصاروخي المتنامي في أوروبا يتطلب من الحلف ردا مناسبا

وأعلن الأمين العام للناتو أن الخطر الصاروخي المتنامي في أوروبا يتطلب من حلف شمال الأطلسي ردا مناسبا.
وقال راسموسن إن "قمة الناتو في لشبونة في أواخر العام الحالي ستبت في ما إذا كان على الناتو أن يقوم بحماية أراضي أوروبا وسكانها من الخطر الصاروخي. لكنه يجب أن ندرس من الآن تلك العناصر المهمة مثل كلفة إقامة الدرع الصاروخية للناتو".

ودعا راسموسن إلى إشراك روسيا في إقامة درع صاروخية مشتركة مع الناتو. وقال "علينا ولصالح الأمن الأوروبي إشراك روسيا أيضا في الدفاع المضاد للصواريخ".

وأشار الأمين العام للناتو إلى أن إقامة الدرع الصاروخية الأوروبية الأطلسية ترتبط بشكل وثيق بقضية انتشار الأسلحة النووية والرقابة على انتشار الأسلحة والتي تم تحقيق "تقدم كبير" في هذا المجال في الفترة الأخيرة.

وأكد راسموسن على أن الناتو يجب أن يلعب دوره في هذا المجال على أساس التضامن والمصلحة المشتركة في الأمن الأوروبي وضرورة تأمين الاحتواء في عالمنا غير المستقر.

هذا وذكر مصدر في وزارة الخارجية الإستونية أن اجتماع وزراء خارجية دول الناتو ركز الخميس على موضوع إعداد استراتيجية جديدة للحلف وإصلاحه وقضية الشراكة. وأكد وزراء خارجية دول الناتو أن الانفتاح يمثل المبدأ الرئيسي في التعاون مع جميع الشركاء "المهتمين في المساهمة في تحقيق السلام والأمن في المنطقة الأوروأطلسية".

ويشار في هذا الصدد إلى أن قضايا التعاون مع روسيا والعملية الدولية في أفغانستان ستتصدر أعمال اجتماع وزراء خارجية دول الناتو يوم الجمعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك