العراق ينتظر اعادة فرز الأصوات ولقاء متوقع بين علاوي والمالكي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46198/

اعلنت المفوضية العليا للانتخابات العراقية يوم الخميس 22 ابريل/ نيسان انها بدأت الاجراءات لتنفيذ قرار الهيئة القضائية بإعادة فرز الاصوات في بغداد، التي ستستغرق على الأرجح أسبوعين. من جهة أخرى أفاد مصدر عراقي مطلع بأحتمال عقد اجتماع بين علاوي والمالكي، لكنه عبر عن اعتقاده بأن اي اتفاق بين الجانبين سيواجه صعوبات لتطلعهما معا إلى منصب رئيس الحكومة.

اعلنت المفوضية العليا للانتخابات العراقية يوم الخميس 22 ابريل/ نيسان انها بدأت اجراءات لتنفيذ قرار الهيئة القضائية بإعادة فرز الاصوات في بغداد، التي ستستغرق على الأرجح أسبوعين.وانها تدارست السبل الفنية واللوجستية التي تتم من خلالها اعادة عملية العد والفرز اليدويين .
واشارت المفوضية في بيان صحافي إلى انها شكلت لجاناً لهذا الغرض وسيتم البدء بالعمل خلال الايام المقبلة مؤكدة ان هذه العملية ستتم تحت انظار المراقبين المحليين والدوليين ووكلاء الكيانات السياسية والاعلاميين.  واضافت ان جميع مستلزمات العمل التي يتطلبها الفرز اليدوي لاوراق الاقتراع الخاص بمحطات بغداد قيد التجهيز وان الصناديق محفوظة في مخازن خاصة وامنة وتوقعت الانتهاء من العمل في غضون اسبوعين.
من جهة أخرى أفاد مصدر عراقي مطلع بأحتمال عقد اجتماع بين علاوي والمالكي، لكنه عبر عن اعتقاده بأن اي اتفاق بين الجانبين سيواجه صعوبات لتطلعهما معا إلى منصب رئيس الحكومة، وأكد على ان السفير الاميركي يرغب في نوع من الاتفاق بين الفائزين الرئيسين في الانتخابات التشريعية الاخيرة.
وقد كشف اسامة النجيفي القيادي في القائمة العراقية عن لقاء وصفه بالقريب بين علاوي و المالكي، مشددا على ان الطرفين وافقا على عقد لقاء بينهما، لافتا إلى عدم وجود خلاف عميق بين الرجلين، بحسب وكالة الأنباء العراقية.
واضاف النجيفي  ان هناك خلافات عميقة داخل الائتلاف الوطني باتجاه دولة القانون مقابل خلافات اقل بين العراقية ودولة القانون، مؤكدا ان الكتلة العراقية ستكون حاضرة في الحكومة بقوة ولن تكون ضمن المعارضة باي حال من الاحوال،"وان الاطراف الفائزة تعرف هذا الموضوع ولذلك فان التقارب معها حتمي". واعرب عن اعتقاده بان العراقية ستتحالف مع دولة القانون والاخرين او مع جزء منهم في المرحلة المقبلة، لكن الامر يعتمد على انتظار نتائج الانتخابات والمفاوضات التي ستجريها العراقية مع دولة القانون والائتلاف الوطني والتحالف الكردستاني.
من جهته اكد ائتلاف المالكي وجود تمهيدات للقاء مباشر بين المالكي وعلاوي حيث اشار حاجم الحسني الناطق الرسمي باسم ائتلاف دولة القانون في تصريح صحفي، إلى ان ائتلاف دولة القانون يجري مباحثات مع اطراف محددة من العراقية، حيث التقى المالكي اكثر من مرة عددا من القياديين في الكتلة العراقية من اجل التمهيد لهذا اللقاء. واكد ان الابواب مفتوحة امام ائتلاف دولة القانون وقال "نحن الان في اجواء اعادة العد والفرز وكذلك المصادقة على نتائج الانتخابات وامامنا فسحة من الوقت للتحاور والمفاوضات مع جميع الاطراف".
وكان السفير السابق في العراق زلماي خليل زاد قد اقترح الاسبوع الماضي ان يتولى علاوي والمالكي رئاسة الحكومة الجديدة بالتناوب اي عامين لكل منهما.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية