اقوال الصحف الروسية ليوم 22 ابريل/ نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46197/

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تابعتْ مجرياتِ اللقاء الذي تم أمسِ في مدينة خاركوف الأوكرانية، بين الرئيسيْن ـ الروسي دميتري مدفيديف والأوكراني فيكتور يانوكوفيتش مبرزة أن وصولَ الأخيرِ إلى السلطة شكل منعطفاً في العلاقات بين البلدين، وجعل من الممكن الاتفاقَ بسهولة على قضايا كانت في الماضي القريب عصيَّـةً على التفاهم. فقد تم يوم أمس توقيعُ اتفاقيةٍ تَـسمحُ لروسيا بمواصلةِ استخدام القاعدة البحرية في سيفاستوبول حتى عام 2042 . وتضيف الصحيفة أن حكومة يانوكوفيتش طلبت من موسكو تخفيض أسعار الغاز وعرضت بالمقابل رُزمةً من العروض المغرية. وتوضيحا لبعض أوجه التعاون المستقبلية بين البلدين قال نائب رئيس الوزراء الروسي  إيغور سيتشين إن العهدَ الجديدَ في أوكرانيا فتح المجال أمام الشركات الروسية للمشاركة في تنفيذ العديد من مشاريع الطاقة. حيث من المُـنتظَـر أن يتم توقيعُ عقدٍ تشتري أوكرانيا بموجبه من روسيا حصرا الوقودَ اللازم لتشغيل محطاتها الكهرذرية. وتَجري مفاوضاتٌ لبناء عدد من المحطاتٍ الكهرذرية في أوكرانيا. وبالإضافة إلى قطاع الطاقة ثمة آفاقٌ واعدة للتعاون في العديد من المجالات الأخرى في مقدمتها قطاع صناعة الطائرات المدنية.

صحيفة "نوفيه إزفيستيا" كتبت مقالة تقول فيها تحل اليوم الذكرى 140 لميلادِ مؤسسِ أولِ دولة شيوعية في العالم فلاديمير لينين. تَـلفت فيها النظر إلى أن المجتمع الروسي ليس موحدا في نظرته إلى هذه الشخصية. وتؤكد أن لينين لا يزال يحظى باهتمام كبير في الكثير من دول العالم. فـالأحزابُ الشيوعية لا تزال تمثل قوةً سياسية مؤثرةً حتى في بعض الدول الرأسمالية كـفرنسا واليابان. وثمة العديد من الشوارع التي تحمل اسم لينين في العديد من المدن البريطانيةِ والفرنسية والإيطالية والهندية والصومالية. وعن طريق الانتخابات صعَـد العديدُ من الشخصيات الشيوعية إلى قمة هرم السلطة في نيكاراغوا وقبرص وجنوب أفريقيا وفي عددٍ من الولايات الهندية. وتخلص الصحيفة إلى أنَّ تَـوقَ البشريةِ الفطريَّ للعدالة والمساواة أبقى اسمَ لينين في قائمةِ الشخصياتِ السياسيةِ المؤثرة على مدى مائةِ عامٍ الماضية.


صحيفة "إيزفستيا" تتناول موضوع الفساد مبرزة أن ممثلينَ عن كبريات الشركات الأجنبية العاملة في روسيا وقعوا "وثيقةَ شرف" تعهدوا بموجبها بالامتناع عن تقديم رشاوى للمسؤولين الحكوميين وبالتبليغ عن كل تجاوز يعـلـمون به في هذا المجال. توضح الصحيفة أن هذا الحدث تمَّ خلال اجتماع التأم أمسِ في موسكو وحضره مستشارُ الرئيس الروسي للشؤون الاقتصادية وممثلُ غرفة التجارة الروسية ـ الألمانية وممثلُ اتحادِ رجالِ الأعمال في الاتحاد الأوربي. ويأتي هذا الحدثُ بمثابةِ دعمٍ للجهود التي تبذلها القيادة الروسية في مجال مكافحة الفساد. وتلفت الصحيفة النظر إلى أن رجال الأعمال الروس اكتفوا بالإعراب عن ترحيبهم بهذه المبادرة، ولم يتخذوا بَـعْـدُ أيةَ خطواتٍ عمَـليةٍ. وتورد الصحيفة عن المتحدثة باسم منظمة "التضامن في قطاع الأعمال" يانا ياكوفليفا أن الحكومة حثتِ الشركاتِ الروسيةَ لتوقيع وثيقة من هذا القبيل. لكن قطاع الاعمال الروسي لا يزال بـانتظارِ ما ستتخذه الدولة. لأن أيَّ "وثيقةِ شرفٍ" لا تُـدعَّـم بتشريعات تبقى مجردَ حبرٍ على ورق.


صحيفة "إر بي كا ديلي" تتوقف عند اقتراحٍ طَـرَحه المليارديرُ الروسي ميخائيل بروخوروف يهدِف إلى جعل عملية تسريح الموظفين أكثر سهولة. تلاحظ الصحيفة أن هذا الاقتراح أثار جدلا واسعا. فقدت أظهرت النقاشات التي دارت حولهُ أن الحزب الحاكم ـ حزبَ "روسيا الموحدة" ليس موحدا إزاء اقتراح بروخورف فثمة فريقٌ في الحزب يعارض بشدة ما ذهب إليه بروخوروف من أن قانون العمل المعمول به حاليا يُـعيق عملية التطوير والتحديث. لكن فريقا آخر يمثله النائبُ في مجلس الدوما عن حزب روسيا الموحدة فلاديمير غروزديف يرى أن الأوان قد آن للامتناع عن الدفاع عن البطالة المقنعةِ التي يحميها قانون العمل الحالي. ويدعو هذا الفريق إلى الكف عن تقسيم المجتمع إلى وطنيين وأثرياء. يُـذكر أن بروخوروف أكد أن تسهيلَ عمليةِ تسريح الموظفين يساهم في رفع إنتاجية العمل هذا المجال الذي تتأخر فيه روسيا عن الدُولِ الصناعية المتقدمة بشكل كبير.

صحيفة " نيزافيسيماياغازيتا " ترصد الجهود التي يبذلها الإيرانيون للحيلولة دون فرض عقوبات جديدة على بلادهم مبرزة أن طهران تخطط لإرسال وفدين إلى روسيا والصين لإقناع قيادتيْ البلدين بالامتناع عن دعم المخططات الأمريكية الرامية إلى تشديد العقوبات ضد الجمهورية الإسلامية. يرى كاتب المقالة أن العلاقات الروسية ـ الإيرانية تمر في مرحلة من البرود ولعل ما يؤكد ذلك هو أن أمينَ المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني  سعيد جليلي عندما كان يخطط للقيام بزيارة رسمية إلى موسكو طلب مقابلة الرئيس ميدفيديف. ولما تبين له أنه لن يتسنى له ذلك ألغى الزيارة. ويضيف الكاتب أن الإيرانيين يبدون قلقا مما يعتبرونه تحولا في السياسة الروسيةِ لصالح التقارب مع الغرب ويستدلون على ذلك بما جاء على لسان الرئيس الروسي من أن العقوباتِ تصبح في بعض الأحيان خيارا لا بديلَ له. ويعبر الكاتب عن ثقته بأن موسكو لا تزال غيرَ مستعدةٍ لتلبية رغبة واشنطن بوقف كافة أشكال التعاون النووي مع طهران.


اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية


صحيفة " كوميرسانت " تقول إن المصرفَ المركزيَ الروسي سيبدأ مرحلة صراع جديدة مع البنوك المحلية لخفض معدلات الفائدة المفرطة على ودائع المواطنيين بالعملة الصعبة بعد ان طالب سابقا بخفضها على الودائعِ بالعملة المحلية الروبل. ولفتت الصحيفة النظر إلى أن المركزيَ الروسي لم يوضح المستوى المقبولَ لذلك، لكنه يعتبر أن نسبةَ 7 او 8 % مبالغٌ بها وهي معدلات أكبرُ بكثير مما تعرضه المصارف الروسية الكبيرة، بينما يحذر الخبراء من أن تراجع معدلات الفائدة على الودائع بشكل حاد قد يؤدي إلى تسربها من المصارف الصغيرة.


صحيفة " أر بي كا " ديلي تلفت النظر إلى أن "روسال" تنوي بيعَ الألمنيوم في بورصة شنغهاي الصينية، التي تعد ثالثَ أكبرِ بورصة للمعادن غيرِ الحديدية في العالم. وتعتزم شركةُ صناعة الالمنيوم الروسية نهايةَ العام الجاري تسجيلَ علامتها التجارية فيها. ونقلت الصحيفة عن أوليغ ديريباسكا رئيس روسال أن  الشركةَ تعتبر آسيا وجهتَها الأساسَية وأنها تخطط لزيادة شِـحْناتها إلى الصين من 20 % العامَ الماضي إلى 30 % من الانتاج الكلي خلال عام 2010.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)