باقييف ينفي استقالته من منصب رئيس قرغيزيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46143/

أعلن الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باقييف انه لا يعترف باستقالته من منصب الرئاسة ومازال مسؤولا عما يجري في بلاده. وقال باقييف في مينسك عاصمة بيلاروس: "أنا بصفتي رئيسا لقرغيزيا وضامنا للدستور لا أتخلى عن مسؤولية الكارثة التي يعاني منها شعبي". من جهته أعلن مصدر دبلوماسي روسي أن موسكو لا تعتبر كرمان بك باقييف رئيسا لقرغيزيا.

أعلن الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باقييف يوم الأربعاء 21 أبريل/نيسان انه لا يعترف باستقالته من منصب الرئاسة ومازال مسؤولا عما يجري في بلاده. وقال باقييف في تصريح أدلى به في مقر رابطة الدول المستقلة في مينسك عاصمة بيلاروس: "أنا بصفتي رئيسا لقرغيزيا وضامنا للدستور لا أتخلى عن مسؤولية الكارثة التي يعاني منها شعبي".

وتابع الرئيس القرغيزي المعزول قائلا: "ليس هناك اي قوة تستطيع أن تجبرني على التخلي عن رئاستي.. لا يوقفني الا الموت.  لن تكون قرغيزيا مستعمرة لأحد، بل ستواصل بناء دولة ديمقراطية مستقلة".
ودعا باقييف قيادة دول العالم الى عدم الاعتراف بالحكومة المؤقتة في قرغيزيا باعتبارها غير شرعية.
وكان الحكومة المؤقتة القرغيزية قد أعلنت انها حصلت ليلة 15 على 16 أبريل/نيسان على نسخة من بيان استقالة باقييف من منصبه الذي كتبه بعد أن وصل الى مدينة تاراز الكازاخية قادما من جلال آباد القرغيزية.
وفي الوقت الراهن يوجد باقييف في بيلاروس مع أسرته وهذا تلبية لدعوة الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

الحكومة المؤقتة: استقالة باقييف كان شرطا لإجلائه من قرغيزيا
نفى إيديل بايسالوف رئيس إدارة رئيس الحكومة المؤقتة القرغيزية تصريحات الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باقييف بأنه مازال رئيسا للبلاد. وأشار بايسالوف الى أن استقالة باقييف كان شرطا لإجلائه سالما من قرغيزيا طرحته الدول العظمى وهو قد سلم لممثليها بيان استقالته من منصب الرئاسة.
وقال بايسالوف: "تم إجلاء باقييف من قرغيزيا بفضل الدول العظمى وبمشاركة الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وهيئة الأمم المتحدة.. أما الشعب القرغيزي فهو من أسقط باقييف وهو لا يحتاج الى توقيعه كي يعترف بأن مغتصب السلطة هذا ليس رئيسا لقرغيزيا".
قرغيزيا: العثور على 20 مليون دولار يعود لحاشية باقييف
أعلن تيمر سارييف وزير المالية القرغيزي بالوكالة يوم الاربعاء 21 أبريل/نيسان عن العثور على 20 مليون دولار وسبائك ذهب تعود لحاشية الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باقييف.
وأوضح أن موظفي وزارته كشفوا الأموال والذهب في صناديق ودائع ببعض البنوك القرغيزية خلال التفتيش، مشيرا الى أن تلك الأموال كانت بمثابة "نقود الجيب" لحاشية باقييف. وأكد أن وزارته بدأت تحقيقا في الأمر لتعلن عن أسماء أصحاب تلك الصناديق في ختامه.

مصدر دبلوماسي روسي: موسكو لا تعتبر باقييف رئيسا وتتعاون مع الحكومة القرغيزية المؤقتة باعتبارها السلطة الشرعية

أعلن مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية في حديث لوكالة "إنتر فاكس" الروسية أن روسيا لا تعتبر كرمان بك باقييف رئيسا لقرغيزيا.

وقال المصدر إن "موسكو تعتبر أن باقييف كتب بيانا بشأن الاستقالة بخط يده وافقت عليه الحكومة القرغيزية الانتقالية المؤقتة وتم الإعلان عن ذلك علنا"، مؤكدا أنه لا يمكن الحديث عن "أية صلاحيات رئاسية لهذا الشخص".

كما أكد المصدر أن موسكو تعتبر الحكومة القرغيزية المؤقتة سلطة شرعية من حيث الواقع. وقال إنه "فيما يتعلق بالسلطة الحالية في قرغيزيا فالآن تجري كما نعلم عملية تكوين مؤسساتها القانونية اللازمة واكتساب الشرعية المطلوبة"، مضيفا أن موسكو تعتبر الحكومة القرغيزية المؤقتة "الشريك الوحيد للحوار خاصة فيما يتعلق بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للشعب القرغيزي".

كما امتنع المصدر الدبلوماسي الروسي عن التعليق على التصريحات الأخيرة للرئيس القرغيزي المخلوع الذي دعا فيها دول العالم إلى عدم الاعتراف بالحكومة القرغيزية الجديدة. وقال المصدر إن تصريحات باقييف هذه ليس لها علاقة برابطة الدول المستقلة حتى ولو كان باقييف قد أدلى بها في المبنى ذاته الذي يوجد به مقر هذه المنظمة الدولية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)