وزير الدفاع العراقي ينفي وجود سجون سرية في العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46135/

نفى عبد القادر العبيدي وزير الدفاع العراقي يوم الثلاثاء 20 أبريل/نيسان الخبر الذي نقلته صحيفة "لوس انجليس تايمز" الامريكية مؤخرا بخصوص وجود سجن سري يمارس فيه التعذيب بحق السجناء السنة. وأوضح الوزير العراقي أن السجن الذي تحدثت عنه الصحيفة ليس سريا بل هو معروف للجميع ومفتوح أمام زيارات ممثلي المنظمات الانسانية والحقوقية.

نفى عبد القادر العبيدي وزير الدفاع العراقي يوم الثلاثاء 20 أبريل/نيسان الخبر الذي نقلته صحيفة "لوس انجليس تايمز" الامريكية مؤخرا بخصوص وجود سجن سري يمارس فيه التعذيب بحق السجناء السنة. وأوضح الوزير العراقي أن السجن الذي تحدثت عنه الصحيفة ليس سريا بل هو معروف للجميع ومفتوح أمام زيارات ممثلي المنظمات الانسانية والحقوقية.
وقال العبيدي في مؤتمر صحفي في بغداد: "ان هذه الادعاءات عارية عن الصحة.. وكان الصحفي قد أدعى في جريدته ان السجناء اختفوا وهو يعلم عددهم، كما ادعى ان السجين فيها يعطي رشوة بمبلغ 1000 دولار مقابل اتصاله تلفونيا بأهله وان المعتقلين لم يتم حجزهم بموجب اوامر قضائية.. وهذا غير صحيح لأن جميعهم قد صدرت بحقهم مذكرات اعتقال رسمية".
واضاف الوزير: "ان المعتقلين يتمتعون بجميع حقوقهم الانسانية كما تمت مقابلة ذويهم من قبلنا والذين طلبوا زيارة ابنائهم في السجون وتم لهم ذلك بالرغم من ان هذا الاجراء غير قانوني"، موضحاً ان "تلك الادعاءات هي ليس الا افتراءات لاموجب لها واننا كحكومة سنرفع دعوى قضائية ضد الصحيفة وكاتبها".
وكانت منظمة العفو الدولية قد دعت رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للتحقيق في ادعاءات جاء فيها ان قوات الامن العراقية التي يهيمن عليها الشيعة قامت بتعذيب مئات السجناء السنة في سجن سري بمطار المثنى.
وفي اشارة الى ما نقلته صحيفة "لوس انجليس تايمز" عن مسؤولين عراقيين ان اكثر من 100 سجين تعرضوا للتعذيب بالصدمات الكهربائية والخنق بأكياس بلاستيكية والضرب، دعت المنظمة الدولية التي مقرها في لندن الى فتح تحقيق في ذلك.
وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة ان "وجود سجون سرية يشير الى انه يسمح للوحدات العسكرية في العراق بانتهاك حقوق الانسان دون رادع".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية