مدفيديف يدعو لتعزيز التعاون الثنائي بين روسيا وأوزبكستان ويؤكد تقارب مواقف البلدين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46082/

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مستهل المباحثات مع نظيره الأوزبكي إسلام كريموف أن أمام البلدين فرصا جيدة لتحسين الوضع القائم في مجال التعاون الاقتصادي الثنائي بما في ذلك زيادة التبادل التجاري. وأكد الرئيسان الروسي والأوزبكي في بيان مشترك صدر في ختام مباحثاتهما بموسكو، على تطابق أو تقارب مواقفهما من أهم قضايا السياسة العالمية.

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مستهل المباحثات مع نظيره الأوزبكي إسلام كريموف يوم الثلاثاء 20 أبريل/نيسان بموسكو أن أمام البلدين فرصا جيدة لتحسين الوضع القائم في مجال التعاون الاقتصادي الثنائي بما في ذلك زيادة التبادل التجاري.

وكان التبادل التجاري بين روسيا وأوزبكستان قد بلغ في عام 2009 حوالي 2.5 مليار دولار مسجلا انخفاضا بنسبة 25% بالمقارنة مع عام 2008 وهذا بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية.

واعتبر الرئيس الروسي أن الأزمة المالية العالمية ليست الخطر الوحيد الذي يهدد المنطقة، مشيرا في هذا الصدد الى الوضع القائم في أفغانستان والأحداث الأخيرة في قرغيزيا.

وأضاف مدفيديف أن روسيا وأوزبكستان مهتمتان بأن تكون قرغيزيا دولة مزدهرة وحديثة ذات سلطة قوية.

من جانبه دعا الرئيس الأوزبكي الى جعل الاتفاقية الروسية الأوزبكية حول الشراكة الاستراتيجية وثيقة عميقة المحتوى، مؤكدا ان مباحثاته مع الرئيس الروسي ستتركز على تعميق التعاون الثنائي وضمان الأمن والاستقرار في إقليم آسيا الوسطى.

من جهة أخرى بحث  دميتري مدفيديف مع إسلام كريموف الوضع في قرغيزيا ، وقال مدفيديف إن على الحكومة المؤقتة في قرغيزيا تحقيق الاستقرار السياسي في البلد وانبعاث الدولة.

الرئيسان الروسي والأوزبكي يؤكدان على تقارب مواقفهما من أهم القضايا العالمية

أكد الرئيسان الروسي والأوزبكي في بيان مشترك صدر في ختام مباحثاتهما بموسكو، على تطابق أو تقارب مواقفهما من أهم قضايا السياسة العالمية.

وجاء في البيان: "بحث الرئيسان المسائل الملحة في السياسة العالمية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك للطرفين. وقد تم التأكيد على تقارب أو تطابق مواقف الجانبين من أهم مسائل السياسة العالمية والوضع في إقليم آسيا الوسطى.

كما جاء في البيان أن روسيا وأوزبكستان اتفقتا على إشراك الجانب الروسي في تطوير المنطقة الصناعية الاقتصادية الحرة " نوائى" في أوزبكستان. وأكد الطرفان  اهتمامها بإنشاء وترميم الطرق التي تقع في  تلك المنطقة.

هذا وقد وقع مدفيديف وإسلام كريموف في ختام لقائهما عددا من الاتفاقيات في مختلف المجالات، من بينها مذكرة تفاهم بشأن تنفيذ برنامج التعاون العسكري بين البلدين للسنوات الثلاث القادمة.

بوتين: روسيا هي الشريك الرئيسي لأوزبكستان في مجال الطاقة

كما عقد الرئيس الأوزبكي الثلاثاء جلسة مباحثات مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي أكد أن روسيا هي الشريك الرئيسي لأوزبكستان في مجال الطاقة لأن روسيا تشتري نحو 100% من الغاز المصدر من أوزبكستان.

وقال بوتين خلال المباحثات إن أوزبكستان بلد رئيسي في منطقة آسيا الوسطى وإن روسيا تمكنت من زيادة التبادل التجاري معه قبل الأزمة الاقتصادية العالمية، داعيا إلى معالجة تقلص حجم التبادل التجاري بين البلدين بسبب الأزمة والعمل على زيادته ليتجاوز مستوى ما قبل الأزمة.

العلاقات بين روسيا واوزبكستان في سطور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)