هواة اقتناء التحف الأثرية في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46061/

الاحساس بالمسئولية تجاه الموروث الفلسطيني والعمل على حفظه من الضياع ليس مهمة المؤسسات الرسمية الفلسطينية المنشغلة بأحداث الانقسام ، واصبح ذلك ضمن مسئولية العديد من المواطنين الغزيين الذين قرروا جمع الآثار الفلسطينية بجهدهم الخاص.

الاحساس بالمسئولية تجاه الموروث الفلسطيني والعمل على حفظه من الضياع ليس مهمة المؤسسات الرسمية الفلسطينية المنشغلة بأحداث الانقسام ، واصبح ذلك ضمن مسئولية العديد من المواطنين الغزيين الذين قرروا جمع الآثار الفلسطينية بجهدهم الخاص.
 عمر بنات هو واحد من هواة اقتناء التحف الأثرية ، ولكن الفرق بينه وبين الكثيرين ممن يقتنون  التحف هو أنه لا يتاجر فيها ، وقد بدأ بعملية الاقتناء منذ دراسته الجامعية ، وها هو يمتلك في بيته متحفه الخاص.
ان ترميم القطع الفنية هو جزء من عمله ، الذي يساعده فيه ولداه محمد وحسان ، وعند زيارة متحفه من الممكن التعرف على تحف جاءت من حضارات مختلفة ، فإلى جانب التحف الفلسطينية ،  يضم المتحف آثارا تركية وروسية وفرنسية وسورية.
أهمية المتاحف الخاصة في غزة تكمن في أنها توفر حماية كبيرة للقطع الفنية لحفظها من الضياع ، وهذا ما تعجز عنه المؤسسات الفلسطينية الرسمية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية