الطائرات تعود للتحليق في أجواء أوروبا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46059/

بدأت أوروبا الشمالية يوم الثلاثاء 20 أبريل/نيسان بفتح أجوائها تدريجيا أمام الرحلات الجوية وهذا بعد 5 ايام من إغلاقها بسبب سحابة الرماد البركاني القادمة من أيسلندا. لكن بريطانيا أعلنت عن تأجيل فتح أجوائها بعد ظهور أخبار عن سحابة جديدة من الرماد تنبعث من أيسلندا. أما فنلندا فمددت الحظر المفوض على التحليقات حتى مساء يوم الثلاثاء على الأقل.

بدأت أوروبا الشمالية يوم الثلاثاء 20 أبريل/نيسان بفتح أجوائها تدريجيا أمام الرحلات الجوية وهذا بعد 5 ايام من إغلاقها بسبب سحابة الرماد البركاني القادمة من أيسلندا.
وقد أقلعت 3 رحلات جوية من مطار امسترادام بهولندا مساء الاثنين متوجهة إلى كل من نيويورك وشنغهاي ودبي.
وأعلنت شركة "لوفتهانزا" الألمانية إن عدداً من طائراتها قد أقلع من مطار فرانكفورت مساء الاثنين بعد موافقة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على السماح للشركة بتسيير نحو 50 رحلة لإعادة الركاب العالقين بالخارج.
كما ان بريطانيا أعلنت عن تأجيل فتح أجوائها بعد ظهور أخبار عن سحابة جديدة من الرماد تنبعث من أيسلندا. أما فنلندا فمددت الحظر المفوض على التحليقات حتى مساء يوم الثلاثاء على الأقل.
وكان علماء في إيسلندا يراقبون نشاط البركان قد قالوا إن تصاعد الحمم قد دخل مرحلة جديدة يزداد خلالها نفث الحمم بدلاً من الرماد والغبار. وأضافوا إن البركان ما زال ناشطاً ويمكن أن يسبب ثوراناً في بركان آخر بالقرب منه.
وجاء ذلك بعد أن اتفق وزراء نقل دول الاتحاد الأوروبي على تخفيف الحظر على النقل الجوي في أنحاء أوروبا تدريجيا كي يعود نظام الرحلات الجوية الى طبيعته يوم الخميس المقبل.
وقرر الوزراء في اجتماعهم يوم الاثنين الماضي استحداث 3 مناطق طيران، واحدة ستظل بالكامل مغلقة بسبب استمرار تهديد الرماد البركاني، وسيسمح بتسيير الرحلات في المنطقة الثانية، فيما ستفتح المنطقة الثالثة بشكل محدود أمام الطيران.
وكانت معظم دول أوروبا الجنوبية قد فتحت مجالها الجوي يوم الاثنين، كما سمحت فرنسا باستقبال بعض الطائرات المتجهة الى باريس يومي الاثنين والثلاثاء.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك