موسكو: "رؤية الفن التجريدي اليوم" في لوحات 4 فنانين أجانب

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46003/

احتضن غاليري "ART+ART" التابع لمركز الفن الحديث "فينزافود" في موسكو معرضا يتيح للجمهور الروسي فرصة الاطّلاع على بعض روائع الفن التجريدي المعاصر من أمريكا وبريطانيا. يتضمن المعرض بعنوان "رؤية الفن التجريدي اليوم" الأعمال الأخيرة لـ4 رسامين بارزين معاصرين من بريطانيا والولايات المتحدة وهم بيتر هيلّي ومارك فرانسيس ودان والش ويان دافينبورت.

احتضن غاليري "ART+ART" التابع لمركز الفن الحديث "فينزافود" في موسكو معرضا  يتيح للجمهور الروسي فرصة الاطّلاع على بعض روائع الفن التجريدي المعاصر من أمريكا وبريطانيا.
يتضمن المعرض بعنوان "رؤية الفن التجريدي اليوم" الأعمال الأخيرة لـ4 رسامين بارزين معاصرين من بريطانيا والولايات المتحدة وهم بيتر هيلّي ومارك فرانسيس ودان والش ويان دافينبورت.
لكل فنان أسلوبه ولغته الفنية الخاصة، كما ان له مصادر إلهامه. وتعبر لوحات الرسام الأمريكي بيتر هيلّي عن الطابع التخطيطي الذي ترتديه حياتنا الحديثة والمتجسد في تقاطع الشوارع والطرق والأنابيب وشبكات البنية التحتية وغيرها. ومما يثير اهتمام المشاهدين في أعماله هو الانسجام بين الأشكال الهندسية البسيطة والألوان الزاهية.
أما زميله البريطاني يان دافينبورت فإنه شغوف بدراسة صفات ومزايا الألوان والتلاعب بالخطوط  . إنه لا يستخدم في عمله الريشة، بل يصب الصبغ على سطح اللوحة.
أما الرسام الأمريكي دان والش فيقدم للجمهور سلسلة من الشباك واللوحات الموزايكية المتنوعة التي تشبه لدرجة ما الزخارف المعمارية العربية. وتكرار نفس الرسم في إطار لوحة واحدة يخلق الإحساس بحركية الصورة.
أما الانجليزي مارك فرانسيس، فهو خلافًا للفنانين الثلاثة الآخرين يستلهم من عالم الطبيعة، وبالذات من خلايا النباتات والكائنات الحية، حيث لوحاته مستوحاة من الصور التي يراها الإنسان عبر عدسة المجهر.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصزر
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة