أردوغان: تحقيق التسوية في قبرص بحلول نهاية عام 2010

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45997/

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي جرت في شمال قبرص يوم الأحد والتي اظهرت فوز درويش ايروغلو، ان انقرة ترغب في التوصل الى حل للقضية القبرصية بحلول نهاية 2010. من جانبها وصفت حكومة جمهورية قبرص المعترف بها دوليا يوم الأحد فوز ايروغلو بأنه "تطور سلبي".

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الأحد 18 أبريل/نيسان ان انقرة ترغب في التوصل الى حل للقضية القبرصية بحلول نهاية 2010.
وقال أردوغان مساء بعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي جرت في شمال قبرص يوم الأحد والتي اظهرت فوز درويش ايروغلو: "يجب ان يواصل القبارصة الاتراك المفاوضات وهذا شيء يؤمن به ايروغلو ايضا. ان هدفنا هو التوصل الى تسوية بحلول نهاية العام الجاري".
واظهرت النتائج الأولية ان ايروغلو وهو مؤيد لاستقلال شمال قبرص، حصل على 50.38 % من الاصوات فيما حصل الرئيس المنتهية ولايته محمد علي طلعت على 42.85%.
وتتمتع تركيا وهي الدولة الوحيدة التي تعترف بشمال قبرص كدولة، بتأثير هائل على القبارصة الاتراك. وتدعم انقرة اقتصادهم بما يقدر بنحو 700 مليون دولار سنويا ولها 30 الف جندي في شمال الجزيرة.
هذا ويرى المحللون أن فوز إيروغلو في الانتخابات قد يؤدي الى تجميد المفاوضات حول تسوية قضية قبرص التي بدأت في سبتمبر عام 2008 وتنطلق من مبدأ إقامة دولة فدرالية واحدة في الجزيرة.
لكن ايروغلو أكد في كلمة بعد إعلان فوزه في الانتخابات: "ستستمر المفاوضات لأنني ارغب في السلام على نحو اكبر من الذين يقولون انني لا ارغب فيه."
القبارصة اليونانيون: فوز ايروغلو في الانتخابات "تطور سلبي"
وصفت حكومة جمهورية قبرص المعترف بها دوليا يوم الأحد فوز ايروغلو بأنه "تطور سلبي".
وقال ستيفانوس ستيفانو المتحدث باسم الحكومة إن موقف ايروغلو من التسوية القبرصية قد يعرقل عملية التفاوض، لكنه أكد ان الحكومة ستواصل دراسة الوضع من أجل وضع استراتيجية جديدة للتوصل الى حل للقضية القبرصية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك