السوريون يحيون الذكرى الـ 64 لعيد الجلاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45944/

في حديقة عامة حملت اسم المناسبة كان الاحتفال بعيد جلاء القوات الفرنسية عن أرض سورية ...هذه المرة لم يكن الاحتفال الموسيقي الذي يحييه الفنان سميح شقير في منطقة عين التينة في الشطر المحرر من الجولان المحتل كما كان في الاعوام السابقة بل طغى على احتفالات هذا العام طابع اقامة الحفلات الموسيقية في شوارع دمشق والتي شارك فيها بعض من أفراد الجالية الفرنسية.

في حديقة عامة حملت اسم المناسبة كان الاحتفال بعيد جلاء القوات الفرنسية عن أرض سورية ...هذه المرة لم يكن الاحتفال الموسيقي الذي يحييه الفنان سميح شقير في منطقة عين التينة في الشطر المحرر من الجولان المحتل كما كان  في الاعوام السابقة بل طغى على احتفالات هذا العام  طابع اقامة الحفلات الموسيقية في شوارع دمشق والتي شارك فيها  بعض من أفراد الجالية الفرنسية.

عيد الاستقلال من أهم الأعياد الوطنية في سورية ..وهو يذكر دائما برفض كل احتلال للأرض السورية أو العربية ويعيد الى ذاكرة الشعب السوري  الثورات التي قاومت  المستعمر الفرنسي الذي احتل سورية لستة وعشرين عاما.
ولا يمكن الاحتفال بذكرى الاستقلال  دون ربطه بالحدث الراهن  في وجود احتلال إسرائيلي للجولان السوري حيث تصر دمشق على استعادته كاملا مقابل السلام.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)