عميد الأسرى.. ثلاثة وثلاثون عاما في سجون الاحتلال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45941/

احيت عائلة عميد الاسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي مناسبة "يوم الاسير الفلسطيني" وسط مطالبات حثيثة لاطلاق سراحه وزملائه المعتقلين من السجون والمعتقلاتِ الاسرائيلية.

احيت عائلة عميد الاسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي مناسبة "يوم الاسير الفلسطيني" وسط مطالبات حثيثة لاطلاق سراحه وزملائه المعتقلين من السجون والمعتقلات الاسرائيلية.

لكل اسير قصته الخاصة، اسباب اعتقالهِ وسنوات  الاسر ومعاناة عائلته، لكنهم يشتركون جميعا في الثمن الذي دفعوه من حريتهم لاجل الهدف الوحيد التحرر والاستقلال.  11 الفَ اسيرٍ فلسطيني ... ذووهم يحيون مناسبة يوم الاسير الفلسطيني بالتزامن مع الاضراب التصاعدي المفتوح عن الطعام والذي يأتي بعد سلسلةٍ لامتناهية من الممارسات الانسانية ضد الاسرى وعائلاتِهم ، ابوعاصف اسير محرر وشقيق عميد الاسرى الفلسطينين نائل البرغوثي اعد عدته اليوم لاحياء المناسبة وكله اسف لتراجع الاهتمام الشعبي والرسمي بقضية الاسرى والمعتقلين بشكل عام.

ثلاثةٌ وثلاثون عاما قضاها نائل البرغوثي في سجون الاحتلال ولا احد يعرف متى هو موعدُ الحرية، فكما قالت شقيقته التي كل ما تذكره عنه هو لحظات لعبهما وهما اطفال ( اما ان لهذا الفارس ان يترجل ) وتساءلت عما اذا كانت كلماتُ الدعم  كافيه مقابل كل ما قدمه الاسرى من اجل هذا الوطن.

ويقبع الالاف من الاسرى الفلسطينين وراء قضبانِ السجون لم يحرك العالم لقضيتهم ساكنا، وقضى 202  منهم جراء سوء المعاملة وضعف الرعاية الصحية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)