صنعاء تتهم الحوثيين بخرق الهدنة وقتل جندي والحوثيون ينفون

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45927/

حمّل مسؤولون يمنيون جماعة الحوثيين مسؤولية مقتل جندي يمني ورمي جثته في بئر للحوثيين، واعتبرت صنعاء ذلك خرقاً لاتفاقية الهدنة االاخيرة التي وضعت حداً للمواجهات المسلحة بينهما. الى ذلك نفى الحوثيون هذه الاتهامات ووصفوها بالادعاءات مؤكدين ان الجندي توفي جراء سقوطه في البئر قبل 20 يومأً.

نفى الحوثيون اتهامات وجهتها وزارة الداخلية اليمنية لهم بمقتل احد الجنود في مدينة صعدة ورمي جثته في بئر بالمنطقة .
وجاء في بيان صدر يوم 17  ابريل/نيسان عن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي الذي نفى هذه التهمة واصفاً اياها بالادعاءات، كما جاء ان "الجندي الذي ذكرت الوزارة انه يدعى نمران سليمان جابر هدشان سقط في بئر قبل 20 يوماً تقريباً وتوفي اثر ذلك السقوط وانه لا توجد لهم اية علاقة بالمذكور وبما حدث له لا من قريب ولا من بعيد".

وكان مسؤوليون يمنيون قد اعلنوا في وقت سابق عن مقتل الجندي على يد الحوثيين، الذي قال مركز الاعلام التابع للحكومة اليمنية انه كان حارساً شخصياً لنائب في البرلمان، واعتبرت صنعاء ذلك خرقاً للهدنة المعلنة بين الجانبين بهدف انهاء المواجهات المسلحة بينهما.
كما نفى الحوثيون ان تكون لهم اية علاقة باطلاق نار استهدف طائرة عسكرية شمالي اليمن في 15 ابريل/نيسان، اذ جاء في بيان اصدره المكتب الاعلامي لزعيم الحوثيين انهم لم يقدموا على اطلاق النار منذ اعلان الهدنة، كما ابدى الحوثيون استعدادهم لفتح ملف تحقيق في الحادث والتعاون مع اية لجنة تقصي حقائق تشكل للبت في هذا الامر.
هذا واعلنت السلطات اليمنية انها بصدد تعزيز الاجراءات الامنية حول السفارات الاجنبية والمواقع المهمة في البلاد، تخوفاً من وقوع اعتداء على هذه المواقع من قبل جماعات متطرفة، وذلك دون ان تشير  الى الجهة التي تتخوف  من قيامها بتنفيذ  هذه الاعتداءات المحتملة .
وبحسب مصدر في وزارة الخارجية اليمنية فقد تم استبدال الوحدات التي اوكلت لها مهمة حماية المنشآت الحيوية، والنفطية منها على وجه التحديد، بوحدات جديدة انهت تدريبها مؤخراً على ايدي اخصائيين اردنيين.
ويذكر ان السلطات اليمنية شددت منذ اشهر الاجراءات المتخذة ضد افراد من تنظيم القاعدة، وكثفت الغارات الجوية على مواقع مفترضة لتنظيم القاعدة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية