صحيفة لتوانية تشير الى اعتقال سيدة قبل عمليتي مترو موسكو وتقول انها الانتحارية الثالثة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45921/

نشرت وكاالة "ريغنوم" للانباء نقلاً عن صحيفة "ليتفوس ريتاس" الليتوانية في 17 ابريل/نيسان خبراً مفاده انه كان ينبغي ان تكون هناك انتحارية ثالثة تحمل الجنسية اللتوانية يفترض ان تفجر نفسها، بالاضافة الى الانتحاريتين اللتين فجرتا نفسيهما في محطتي مترو بالعاصمة الروسية موسكو يوم 29 مارس/آذار الماضي. وتقوم اجهزة الامن اللتوانية والنيابةالعامة حالياً بالتحقيق للتاكد من صحة هذه الفرضية.

نشرت وكاالة "ريغنوم" للانباء نقلاً عن صحيفة "ليتفوس ريتاس" الليتوانية في 17 ابريل/نيسان خبراً مفاده انه كان ينبغي ان تكون هناك انتحارية ثالثة تحمل الجنسية اللتوانية يفترض ان تفجر نفسها، بالاضافة الى الانتحاريتين اللتين فجرتا نفسيهما في محطتي مترو بالعاصمة الروسية موسكو يوم 29 مارس/آذار الماضي.

وتقوم اجهزة الامن اللتوانية والنيابةالعامة حاليا بالتحقيق للتاكد من صحة هذه الفرضية.
كما تفيد الانباء ان الامن اللتواني ، عشية الانفجار المزدوج الذي استهدف مترو موسكو ،احتجز في مطار فيلنوس سيدة اسمها الاول ايغلي وتبلغ من العمر 20 عاماً، وانه تبين بعد تفتيش امتعتها انها كانت تحمل مرشداً لطريقة استخدام المتفجرات وخارطة مترو موسكو.
واشارت الصحيفة الى ان الامن اعتقل السيدة التي كانت متوجهة الى موسكو قبل اقلاع الطائرة بدقائق، مضيفة ان تاشيرة دخول الاراضي الروسية التي كانت بحوزة ايغلي قد اعطيت لها  خصيصا  في اطار عملية امنية خاصة مشتركة بين اجهزتي الامن الروسية واللتوانية.
هذا وقرر احد المحامين  في ليتوانيا ، الذي وصفته الصحيفة بـ "الشهير" الدفاع عن المتهمة، لافتة الى ان القضية اثارت اهتمام عدد من المنظمات الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الشيشان.
وتشير الصحيفة الى ان ايغلي كانت ولفترة طويلة على صلة وثيقة بالشيشان المقيمين في لتوانيا، وانه كانت لديها علاقة قوية بشخص  شيشاني، تفترض الصحيفة ضلوعه بنشاطات  ارهابية  ضد روسيا وانه قد تمت فيما بعد  تصفيته في الشيشان .
وكانت الشابة اللتوانية ايغلي  قد اثارت اهتمام  اجهزة الامن اللتوانية حولها ،وعندما بلغت 18 عاماً اختفت  من بيتها ، واعلنت السلطات  اسمها كمطلوبة من قبل البوليس الدولي . وتم بعدئذ العثور عليها  في احدى المدن الالمانية الصغيرة حيث كانت تعيش في عائلة شيشانية مهاجرة.

 وعقب عودتها الى لتوانيا كانت ايغلي تعبر باستمرار عن سعادتها بحياتها مع الشيشانيين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)