روسيا تدخل تجربة الاقتراض من الخارج لأول مرة منذ 12 عاما

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45907/

قررت روسيا اللجوء الى سوق الاقتراض الخارجي لأول مرة منذ 12 عاما لسداد عجز ميزانية عام 2010 البالغ 6.8 % من اجمالي الناتج الروسي، وذلك عبر طرحها سندات اوروبية بقيمة قد تصل الى 17.8 مليار دولار على مدار السنة، لا سيما وان حجم دين روسيا الخارجي المتواضع نسبيا والبالغ حاليا 2.9 % من الناتج المحلي الاجمالي يفسح مجالا واسعا لذلك.

قررت روسيا اللجوء الى سوق الاقتراض الخارجي لأول مرة منذ 12 عاما لسداد عجز ميزانية  عام 2010 البالغ 6.8 % من اجمالي الناتج الروسي، وذلك عبر طرحها سندات اوروبية بقيمة قد تصل الى 17.8  مليار دولار على مدار السنة، لا سيما وان حجم دين روسيا الخارجي المتواضع نسبيا والبالغ حاليا 2.9 % من الناتج المحلي الاجمالي يفسح مجالا واسعا لذلك.
ويحتدم جدال في اوساط الخبراء حول فعالية هذه الخطوة ومدى المخاطر التي قد يواجهها المستثمر الاجنبي. 
ويتوقع ان يشكل حجم اولى شريحتين من هذه السندات 5 مليارات دولار ولمدة 10 سنوات وبفائدة سنوية تحوم حول 5%. ويعتبر الخبراء ان هذه الشروط المغرية ستحظى باهتمام واسع من قبل المستثمرين الاجانب. فارتفاع اسعار النفط الى ما فوق 80 دولارا للبرميل ادلى بدلوه في تعزيز ثقة بعضهم بالاقتصاد الروسي ما دام يعتمد بشكل اساسي على حركة سوق الذهب الاسود.
وتحذر مذكرة أعدتها وزارة المالية الروسية للمستثمرين الاجانب من وجود مخاطر قد يواجهها مشترو الاوراق المالية الحكومية، من بينها التقلبات المحتملة في أسعار النفط وصرف العملة الروسية وخصوصيات النظام القضائي الروسي في رسالة واضحة أنه في حال تعرض الاقتصاد الى هزات اقتصادية شديدة على غرار انهيار عام 1998 سيكون الامل في الحصول على تعويض عن الخسائر سرابا في صحراء.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم