مستوطنون يحرقون سيارتين في الضفة الغربية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45860/

افادت وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" ان مستوطنين اقدموا فجر يوم 16 ابريل/نيسان، على إحراق سيارتين لمواطنين من بلدة جينصافوط شرق قلقيلية في الضفة الغربية وقاموا بكتابة شعارات معادية للمواطنين على عدد من المنازل هناك. الى ذلك افادت مصادر طبية فلسطينية بان ناشطا فلسطينيا قتل برصاص الجيش الاسرائيلي خلال اشتباكات في شرق مدينة غزة.

افادت وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" ان مستوطنين اقدموا فجر يوم 16 ابريل/نيسان، على إحراق سيارتين لمواطنين من بلدة جينصافوط شرق قلقيلية في الضفة الغربية وقاموا بكتابة شعارات معادية للمواطنين على عدد من المنازل هناك.

ونقلت الوكالة عن رئيس مجلس جينصافوط ثابت بشير قوله، أن سيارة المعتدين وتحمل لوحة  إسرائيلية شوهدت وبداخلها أربعة مستوطنين وهي تفر  باتجاه قرية الفندق المجاورة ودخلت مستعمرة قدوميم".

واضاف رئيس مجلس البلدة وفقا للوكالة" بان اهالي القرية استفاقوا عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل على إحراق سيارتين وحاولوا اخماد النار بمساعدة رجال الاطفاء".

من جهته قال الجيش الإسرائيلي إن الإدارة العسكرية سجلت شكوى تقدم بها سكان القرية، ودانت هذا العمل التخريبي الجديد، كما اعتقلت بعض المخربين المشتبه بهم من المستوطنات القريبة.

الى تعرض مشاركون في مسيرة سلمية لمناهضة الجدار في قريتي بلعين ونعلين بالضفة الغربية الى اطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع من قبل قوات الجيش الاسرائيلي، ما ادى الى اصابة عدد من الفلسطينيين ومتضامنين اجانب بحالات اختناق.
وطالب المتظاهرون الفلسطينيون والمتضامنون معهم المجتمع الدولي باتخاذ اجراءات من شانها الضغط على اسرائيل لازالة الجدار العازل.

مقتل ناشط فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي
الى ذلك، افادت وكالة الانباء الفرنسية يوم 16 ابريل/نيسان نقلا عن مصادر طبية فلسطينية ان ناشطا فلسطينيا قتل برصاص الجيش الاسرائيلي خلال اشتباكات قرب معبر كارني شرق غزة.

ونقلت الوكالة عن الطبيب معاوية حسنين مدير عام دائرة الاسعاف والطوارئ الفلسطينية قوله ان "فرق الاسعاف تمكنت من اجلاء الجثة".

واكدت مصادر عسكرية اسرائيلية الخبر. وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان الجنود "الطلقوا النار واصابوا مسلحا القى قنبلة يدوية باتجاههم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية