أقوال الصحف الروسية ليوم 16 ابريل/نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45840/

في معرض تعليقها على زيارة الرئيس الروسي إلى الأرجنتين تلاحظ صحيفة "روسيسكايا غازيتا" ان أمريكا اللاتينية أصبحت في الآونة الأخيرة أحد أهم الاتجاهات في سياسة روسيا الخارجية. تعيد الصحيفة إلى الأذهان ان الرئيس مدفيديف قام قبل أكثر من عام بجولة في القارة شملت أربع دول من دولها. وبعد جولته تلك زار موسكو العديدُ من قادة أمريكا اللاتينية لبحث سبل احياء العلاقات مع روسيا وتعزيزها. وكانت رئيسةُ الأرجنتين كريستينا فيرناندز دي كيرشنر من بين هؤلاء القادة. وعن زيارة مدفيديف الحالية إلى بوينس آيرس جاء في المقال أن هدفها الرئيسي بحث التعاون العملي، ولهذا الغرض التقى الرئيس الروسي بممثلي قطاع الأعمال من الجانبين الأرجنتيني والروسي. وفي كلمته خلال هذا اللقاء قال مدفيديف إن الاقتصاد الروسي دخل مرحلة التحديث. وإذ اشار إلى أهمية التعاون بين البزنس الروسي ونظيره الأرجنتيني، أكد أن لا مستقبل لاقتصاديِّ البلدين دون الاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة. وفي الختام تذكر الصحيفة ان قطاع الطاقة النووية احتل الحيز الأكبر من مباحثات الرئيس الروسي في العاصمة الأرجنتينية.

صحيفة "أر بي كا ديلي" نشرت  مقالا عن الجهود الرامية إلى تعزيز الأمن في وسائط النقل الروسية. جاء في المقال ان هيئة الأمن الفيدرالية أعدت بالتعاون مع وزارتي الداخلية والنقل وثيقة عن المخاطر التي قد تتعرض لها وسائط النقل وبنيته التحتية. وتحدد هذه الوثيقة الاتجاهات التي يمكن ان تتطور وفقها الأحداث في حالات الطوارئ. وتلفت الصحيفة إلى ان الرئيس الروسي أصدر مرسوما بإنشاء منظومة متكاملة لضمان الأمن في هذا القطاع ، وذلك بعد الأعمال الإرهابية الأخيرة. ويقضي هذا المرسوم بتزويد محطات القطارات وعربات المترو بأحدث الماسحات الضوئية للكشف عن المواد المتفجرة، أو بكاميرات مراقبة متطورة مرتبطة بمركز بيانات الأشخاص المشتبه بهم. وينص المرسوم الرئاسي على ان يتم ذلك في موعد أقصاه شهر مارس/آذار من العام المقبل.

صحيفة "مسكوفسكي كمسموليتس" تتناول الوضع في قرغيزستان فترى أن هذا البلد بدأ بالخروج من حالة الاستعصاء التي شهدها في الأيام القليلة الماضية. وتضيف الصحيفة أن الرئيس المخلوع كرمان بيك باقييف فشل في استمالة سكان منطقته في جنوب البلاد لمواجهة الحكومة المؤقتة. وقد أسفرت تطوراتُ يومِ أمس عن مغادرته البلاد إلى كازاخستان المجاورة. وجاء في المقال أن سبب مغادرته يعود لعوامل عدة أهمها العامل الخارجي. ويوضح كاتب المقال أن ازدواجية السلطة لا تناسب قوى كثيرة كروسيا والولايات المتحدة والصين وبلدان آسيا الوسطى المجاورة لقرغيزستان. وبالرغم من المستجدات الأخيرة لا يزال الوضع في هذا البلد يتأرجح بين عدة احتمالات أخطرها اندلاع حرب أهلية. أما المخرج الوحيد برأي الكاتب فهو قيام تحالف وثيق مع القوى الخارجية، وبالدرجة الأولى مع روسيا. ومن الضروري في هذا الإطار أن تحظى سلطات بشكيك بدعم موسكو المالي والمعنوي شريطة التأكد من أنها جديرة بثقة روسيا.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتحدث عن المؤتمر الدولي الذي سيُفتتح في طهران يوم السبت القادم تحت شعار "الطاقة النووية للجميع، والسلاح النووي ليس لأحد"...تنقل الصحيفة عن خبراء إن طهران تهدف من وراء هذه الخطوة الدعائية إلى حرف الأنظار عن العقوبات الجديدة التي يجري العمل لفرضها على إيران. وفي هذا الصدد يقول مدير مركز دراسات الأمن الدولي أليكسي أرباتوف إن الغاية من المؤتمر تتلخص بتخفيف الضغط الذي تمارسه الدول الكبرى على الجمهورية الإسلامية لإرغامها على تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي. ويرى الخبير الروسي أن مشاركة روسيا في المؤتمر ممثلةً بنائب وزير خارجيتها سيرغي ريابكوف أمرٌ مبرَرٌ تماما. ويوضح قائلا إن لموسكو علاقاتٍ معينةً لا بد من مراعاتها، خاصة وأن محطة بوشهر النووية الإيرانية ستدشن في شهر آب / أغسطس المقبل. وتلفت الصحيفة في ختام مقالها إلى أن رئيس الوكالة الروسية للطاقة النووية سيرغي كيريينكو أكد مؤخرا أن العقوبات لا يُمكن أن تحول دون افتتاح المحطة المذكورة.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" تلقي الضوء على المساعي الروسية القطرية لتشكيل تكتل لمنتجي الغاز. تبرز الصحيفة تزايد وتيرة المباحثات بين ممثلي البلدين، مشيرة إلى زيارة رئيس الوزراء القطري للعاصمة الروسية أواخر الشهر الماضي. وردا على هذه الزيارة وما تخللها من لقاءات في الكرملين ودار الحكومة ومقر شركة "غازبروم"، أرسلت موسكو إلى الدوحة نهاية الأسبوع الفائت وفداً رفيعَ المستوى برئاسة نائبِ رئيسِ الوزراء إيغور سيتشين. وقد ضم هذا الوفد وزيرَ الطاقةِ سيرغي شماتكو وعدداً من مدراءِ شركاتِ الوقود والطاقةِ الكهربائية. وبعد بضعة أيام فقط على اختتام هذه الزيارة ، توجه إلى قطر رئيسُ شركة "غازبروم" أليكسي ميلر للتباحث مع قادتها. والتقى هناك كلا من أمير البلاد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيسِ وزرائه إلى جانب رئيسِ مجلس إدارة شركة "قطر بتروليوم". وجاء في بيان صحفي لغازبروم أن الطرفين بحثا آفاقَ التعاون الروسي القطري في مجال الطاقة ومستقبلَ سوق الغاز العالمي، بالإضافة إلى قضايا تطوير منتدى الدول المصدرة للغاز. وفي الختام يشير كاتب المقال
إلى ان الاجتماع الوزاري للدول الأعضاء في هذا المنتدى سينعقد الأسبوع المقبل في مدينة وهران الجزائرية.

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة /كوميرسانت/ أفادت ان شركة ايج افتو الروسية لصناعة السيارات والتي اغلقت مصانعها لاشهار الافلاس ستستأنف الصيف المقبل تجميع سيارات  كيا من طرازي سبيكترا وسورينتو. ونقلت الصحيفة عن خبراء ان هذه الخطوة ستساعد الشركة فقط في الحفاظ  على فرص العمل دون تحقيق اي ارباح.   
 
صحيفة /فيدوموستي/ كتبت تحت عنوان روس اغرو في البورصات ان منظمي عملية ادراج اسهم شركة روس اغرو الروسية للمنتجات الزراعية يتوقعون ان تجني الشركة من طرحها للاسهم ما بين مليار وثلاثمئة مليون ومليار وسبعمئة مليون دولار لتصبح اغلى شركة زراعية في رابطة الدول المستقلة.

 صحيفة /ار بي كا ديلي/ كتبت تحت عنوان الصادرات ستنقذ أوروبا الشرقية  ان دول اوروبا الشرقية ستشهد العام الحالي نموا اقتصاديا على خلفية نمو حجم صادراتها ، وحسب توقعات الخبراء ستتصدر هذه القائمة تركيا لتختمها دول البلطيق ،اما الدول التي تنتمي لمنطقة اليورو فستبقى المخاطر مرتفعة هناك بسبب وضع اليونان غير المستقر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)