باقييف يصل الى مدينة تاراز الكازاخستانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45768/

وصل الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بيك باقييف الى مدينة تاراز الكازاخستانية يوم 15 ابريل/نيسان. واعلن باقييف في وقت سابق من اليوم ذاته "ان الرئيس الكازاخي نور سلطان نزاربايف دعاني شخصيا الى كازاخستان".

وصل الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بيك باقييف الى مدينة تاراز الكازاخستانية يوم 15 ابريل/نيسان. واعلن باقييف في وقت سابق من اليوم ذاته "ان الرئيس الكازاخي نور سلطان نزاربايف دعاني شخصيا الى كازاخستان".

وكان باقييف اعلن في وقت سابق من اليوم ذاته ان السلطات الكازاخية وجهت دعوة له بزيارة كازاخستان. ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية  عن باقييف قوله "يناقش مصيري الآن  الرئيسان الروسي والكازاخي، وحتى الرئيس الامريكي". كما اكد باقييف انه التقى مؤخرا ممثلا للحكومة القرغيزية المؤقتة ، وحسب قوله فانه "بدأت مفاوضات (بين طرفي النزاع) تشبه مباحثات رسمية".

وفي السياق ذاته اكد روبرت بليك مساعد وزيرة الخارجية الامريكية في وقت سابق من اليوم ذاته ان الولايات المتحدة اجرت مشاورات مع  مسؤولين في كازاخستان بخصوص مصير الرئيس القرغيزي المخلوع. واوضح بليك قائلا  "اجرت الولايات المتحدة مشاورات مع كازاخستان، ليس لان كازاخستان من شركائنا المقربين، بل لتوليها رئاسة منظمة الامن والتعاون الاوروبي حاليا".

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الكازاخستانية عسكر عبدالرحمانوف اعلن ان بلاده تبذل جهودا من اجل تسوية الاوضاع في قرغيزيا. وجاء في بيان صادر عن كانات سعودبايف وزير الخارجية الكازاخي الذي يترأس الان منظمة الامن والتعاون الاوروبي ان الوصول المرتقب للرئيس القرغيزي المخلوع الى كازاخستان " خطوة هامة على طريق تسوية الاوضاع في قرغيزيا واعادة هذه الدولة تحت مظلة القانون ومنع اندلاع حرب اهلية في البلاد".

 وفي تطور آخر كانت اضطرابات واطلاق نار في مدينة اوش القرغيزية  الجنوبية عطلت تجمعا جماهيرا للرئيس كرمان بيك باقييف في وقت سابق من اليوم ذاته.

وكان باقييف يهم لالقاء كلمة امام مؤيديه في ساحة مركزية امام المسرح المحلي الا ان انصار الحكومة المؤقتة منعوه من ذلك. واضطر باقييف للتراجع فيما اطلق حراسه النار في الهواء لمنع اقتراب احد منه. ومن ثم غادر باقييف الساحة.

من جانبه اكد رئيس ادارة الحكومة القرغيزية المؤقتة عادل بايسالوف لوكالة "انترفاكس" ان الحكومة المؤقتة لا تنوي اعتقال الرئيس المخلوع لانه يتمتع بالحصانة الشخصية وفق التشريعات السارية في البلاد، مضيفا في الوقت نفسه ان السلطات الجديدة تسعى الى القاء القبض على عدد من المقربين اليه ومن بينهم شقيق باقييف. كما نفى بايسالوف نية الحكومة المؤقتة اجراء مفاوضات مباشرة مع باقييف.

من جانبه اكد تيمير سارييف نائب رئيس الحكومة المؤقتة يوم الخميس ان المقربين الى باقييف يحاولون عن طريق اشخاص مدربين استفزاز السلطات ودفعها نحو استخدام القوة. واكد ان السلطات الجديدة ستبذل كل جهودها من اجل تجنب اراقة الدماء ووقوع ضحايا بين الابرياء.
وصرح سارييف ان الرئيس المخلوع يعمد دائما لاصطحاب نساء يعملن على اثارة اعمال شغب خلال المظاهرات لاستفزاز الاجهزة الامنية كي تقوم الأخيرة بفتح النار من اجل فرض النظام. 

بوتين يتحدث هاتفيا مع باقييف

تحدث رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين مساء الأربعاء هاتفيا مع كرمان بيك باقييف، كما التقى نائب رئيسة وزراء الحكومة القرغيزية الانتقالية الماز بيك اتامبايف الذي يتواجد في موسكو، ذلك حسبما أفاد المكتب الإعلامي للحكومة الروسية.
وقال المصدر ان الاتصال الهاتفي كان بمبادرة من باقييف.

رأي الخبير الروسي

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" اكد الخبير في شؤون اسيا الوسطى في المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية دميتري الكسندروف  ان باقييف يحاول كسب وزن سياسي معين عن طريق تنظيم مظاهرات لانصاره وذلك من اجل ضمان حياة اعضاء عائلته من جهة والمحافظة على شيء من امواله وممتلكاته من جهة أخرى.
واكد الخبير ان باقييف سيغادر البلاد فور وصول الطرفين الى حل وسط. وسيحدث ذلك في اقرب وقت على الارجح.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)