اقوال الصحف الروسية ليوم 15 ابريل/ نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45762/

صحيفة "إيزفيستيا" تتحدث عن تدابير مكافحة الفساد في روسيا وتقول إن الرئيس مدفيديف وقع مرسوم الاستراتيجية الوطنية لمواجهة الفساد والخطة الوطنية في هذا المجال للعامين الجاري والقادم. وجاء في المقال أن إحدى المهام الأساسية التي يطرحها المرسوم تتلخص بخلق جو في المجتمع يرفض الفساد والمفسدين. ويقترح البند السادس من المرسوم الرئاسي على غرفة التجارة والصناعة ورابطة الحقوقيين الروس والأحزاب السياسية وغيرها من الاتحادات الاجتماعية، يقترح العمل على تشكيل رأي عام صارم إزاء كل سلوك يتسم بالفساد. ولتحقيق هذا الهدف يكلف المرسوم الحكومةَ الروسية بضم ممثلين عن المنظمات الاجتماعية إلى لجان مراقبة سلوك المسؤولين وكبار الموظفين. وتنقل الصحيفة عن رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد كيريل كابانوف أن قرار اللجوء إلى مؤسسات المجتمع المدني في المعركة ضد الفساد قرار صائب جدا من الناحية الاستراتيجية. ويدعو كابانوف إلى ضم الصحفيين الذين يتابعون ملفات الفساد إلى عضوية اللجان المعنية.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تلقي الضوء على الفعاليات الاحتجاجية التي ينفذها المراقبون الجويون في روسيا. فتكتب الصحيفة إن هذه الاحتجاجات بدأت يوم التاسع من الشهر الجاري في مطار روستوف على نهر الدون. وتضيف أن المراقبين يعزون السبب إلى إهمال الإدارة للمسائل المتعلقة بأمن الرحلات الجوية وعدم تعديل الأجور وفقا لمعدلات التضخم. وجاء في المقال أن القانون الروسي يحظر على المراقبين الجويين تنظيم أي شكل من أشكال الإضراب، ولذلك لجأ هؤلاء إلى نوع من الاحتجاج "المرن". ويوضح الكاتب أنهم يُضربون عن الطعام خارج أوقات العمل، أما أثناء الدوام فيتناولون طعامهم كالمعتاد ليتمكنوا من ضمان أمن النقليات الجوية على أفضل وجه. وجاء في المقال أن المراقبين الجويين في حوالي أربعين مطارا روسيا انضموا إلى إضراب زملائهم الرمزي في روستوف على نهر الدون. ومن جانبه أدلى رئيس النقابة الاتحادية للمراقبين الجويين سيرغي كوفاليوف بتصريح أكد فيه أن المفاوضاتِ مع الإدارةِ وصلت إلى طريق مسدود. وأضاف المسؤول النقابي أن المراقبين الجويين سيتوقفون عن العمل تماما إذا سُرح المحتجون. أما ممثلو الشركة الحكومية لتنظيم الحركة الجوية فيتهمون النقابة بالتطرف والسعي وراء غايات أنانية.


صحيفة "نوفيي إيزفستيا" تتوقف عند مشروع قانون يسمح للأحزاب غير الممثلة في مجلس الدوما بالمشاركة في جلسات البرلمان الفيدرالي والبرلمانات الإقليمية. تقول الصحيفة ان الرئيس الروسي أحال هذا المشروع إلى مجلس النواب تنفيذا للوعد الذي تضمنته رسالته إلى الجمعية البرلمانية الفيدرالية. ويلفت كاتب المقال النظر إلى أن المشروع الذي أقره مجلس الدوما بالقراءة الأولى، يتيح لتلك الأحزاب المشاركة في مناقشة القضايا الأكثر إلحاحا مرة واحدة على الأقل كل عام. وجاء على لسان المفوض الخاص للرئيس الروسي في مجلس الدوما غاري مينخ ان إقرار هذا القانون سيسمح للأحزاب السياسية بتنشيط عملها وزيادة نفوذها بين الناخبين. ومن جانبها تشكك أحزاب المعارضة بجدوى مثل هذه الإجراءات، فزعيم حزب "يابلوكو" سيرجي ميتروخين يستبعد ان يُؤخذ بمقترحات هذه الأحزاب. ويعلل وجهة نظره مشيرا إلى أن مبادرات أحزاب المعارضة الممثلة في البرلمان لا تلقى أي اهتمام على حد تعبيره.


صحيفة "إيزفستيا" تعلق في مقال ثان على فتوى تعريف الإرهاب التي أصدرها مؤخرا مجلس هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية. يندرج في قائمة الأعمال الإرهابية حسب هذه الفتوى استهدافُ الموارد العامة والإفساد وخطف الطائرات ونسف المباني. كما جرّمت هيئة العلماء السعوديين تمويل الإرهاب وأكدت أن هذه الفتوى لا تقتصر على السعودية وحدها، بل تشمل جميع الدول الإسلامية وغيرها من بلدان العالم. من جانبه يرى نائب مفتي تترستان ولي الله حضرت يعقوبوف أن هذه الفتوى سيكون لها بعض التأثير على جزء من المسلمين الروس الذين يعتبرون أنفسهم اصوليين. ومن ناحية أخرى ينتقد يعقوبوف تعريف الإرهاب الوارد في الفتوى واصفا إياه بالتعريف الضيق. ويمضي موضحا فيقول ان التعريف لم يشمل الاعتداء على حياة البشر، بل اكتفى بتجريم التعرض لما يسمى بالموارد العامة، فربما ترمي السعودية إلى حماية منشآتها النفطية. أما الباحث في الشؤون الإسلامية رومان سيلانتييف فيقول إن الإرهابيين في شمال القوقاز وبقية دول العالم لا يعترفون إلا بفتاوى علمائهم، ويمكنهم تأويل أي فتوى كما يحلو لهم.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" تتناول مجددا قضية استخدام الأساور الالكترونية في معاقبة مرتكبي الجنح، فتقول ان التعليمات الحكومية بهذا الشأن يسري مفعولها اعتبارا من هذا اليوم. تذكر الصحيفة ان المحكومين بارتكاب جرائم خفيفة سيرتدون مثل هذه الأساور التي تحدد أماكن تواجدهم، وبالتالي تُمكِّنهم من قضاء عقوبتهم ضمن نطاق معين خارج السجن. وجاء في المقال ان ثلاثة أقاليم روسية جربت العام الماضي هذه الطريقة فتكللت التجربة بالنجاح كما تفيد مديرية السجون والإصلاحيات في روسيا. هذا وتعتزم الجهات المختصة إجراء مسابقة لاختيار المؤسسة الوطنية التي ستنتج هذا النوع من الأساور مع استعمال نظام اتصال "غلوناس" الروسي لتحديد الإحداثيات. وتشير التوقعات إلى ان حوالي 45 ألف محكوم سيضعون العام المقبل أساور الكترونية على كواحلهم، وسيمضون مدة عقوبتهم خارج السجن.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية


صحيفة " كوميرسانت " كتبت تحت عنوان( في تي بي وسبيربنك يتبادلان المؤشرات ) ان مؤشر مصرف " في تي بي " الروسي لأول مرة منذ 3 سنوات منذ طرح اسهمه في البورصات الروسية ينمو بوتائر اسرع من  مؤشر مصرف سبيربنك . واشارت كوميرسانت إلى ان مؤشر " في تي بي " زاد منذ بداية العام الحالي بـ 23 % مقابل 7.7 % لسبيربنك.
 
صحيفة " فيدوموستي " كتبت تحت عنوان ( جنرال الكتريك من كالوغا ) ان شركة جنرال الكتريك الامريكية تدرس إمكانية تجميع التوربينات الغازية في مصنعها في مدينة كالوغا الروسية. واشارن الصحيفة نقلا عن خبراء ان هذه الخطوة سترفع من فرصها في منافصات توريد معدات الطاقة.
 
 صحيفة " ار بي كا ديلي " كتبت تحت عنوان ( آسيا لن تتخلى عن القيادة ) ان المؤشرات الاقتصادية للدول النامية في آسيا تؤكد ان هذه المنطقة ستخرج الاولى من مرحلة الركود فوكالة موديز رفعت التصنيف الائتماني  لكوريا الجنوبية إلى مستوى مطلق جديد في الوقت الذي اعلنت فيه حكومة سينغافورة عن تعزيز عملتها الوطنبة على خلفية نمو المتين لاقتصادها .  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)