تضارب الانباء حول هوية الصرعى نتيجة ضربات الجيش الباكستاني على قواعد طالبان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45659/

اعلنت القنوات التلفزيونية الباكستانية يوم 13 ابريل/نيسان نقلا عن شهود عيان ومصادر رسمية ان الضربات الجوية الاخيرة للطيران الباكستاني على مواقع طالبان في منطقة خيبر في شمال غربي البلاد ادت الى مقتل اكثر من 70 مدنيا ، فيما ينفي الجيش هذه الانباء.

اعلنت القنوات التلفزيونية الباكستانية في 13 ابريل/نيسان نقلا عن شهود عيان ومصادر رسمية ان الضربات الجوية الاخيرة  للطيران الباكستاني على مواقع طالبان في منطقة خيبر في شمال غربي البلاد  ادت الى مقتل اكثر من 70 مدنيا.
وفي وقت سابق اعلن الجيش الباكستاني انه تم القضاء على حوالي 60 مسلحا خلال اقيام الطيران بانزال  ضربات بالقنابل والصواريخ على قواعد المجموعات الموالية لطالبان في المنطقة. فيما اعلن احد الشخصيات الرسمية المحلية ان اكثرية الصرعى خلال الهجوم الجوي هذا من المدنيين.  ولكن العسكريين الباكستانيين نفوا هذه الانباء. فقد اكد الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء اطهر عباس للصحفيين انه تم القضاء على مسلحين بالذات.
وجدير بالذكر ان الجيش الباكستاني قام في الاونة الاخيرة    بسلسلة من العمليات البرية الواسعة النطاق بدعم من الطيران في عدد من المناطق على الحدود مع افغانستان تمكن خلالها ابادة اكثر من 170 مسلحا حسب معطيات المكتب الصحفي للجيش.   
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك