نائب رئيس الوزراء الروسي: لم يحدث انفجار او حريق في طائرة الرئيس كاتشينسكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45653/

صرح سيرغي ايفانوف نائب رئيس الوزراء في روسيا بانه لم يحصل انفجار او حريق في طائرة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي التي تحطمت يوم 10 ابريل/ نيسان بالقرب من سمولينسك. من جهة اخرى اعلن رئيس ديوان الرئاسة البولندية ياتسيك ساسين بان الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي وزوجته قد يدفنان يوم الاحد المقبل.

صرح سيرغي ايفانوف نائب رئيس الوزراء الروسي بانه لم يحصل انفجار او حريق في طائرة الرئيس البولندي الراحل ليخ كاتشينسكي التي تحطمت يوم 10 ابريل/ نيسان بالقرب من مدينة سمولينسك الروسية . جاء ذلك في الاجتماع الذي انعقد يوم الثلاثاء 13 ابريل/ نيسان برئاسة رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في مركز العمليات الحكومي  والذي حضره ممثلون من بولندا وروسيا.

وقال ايفانوف " ان التحليل الاولي لفك رموز شريط التسجيل الآلي ولمكان تحطم الطائرة اظهر بانه لم يحدث انفجار ولا حريق في الطائرة وان محركات الطائرة كانت تعمل بشكل طبيعي لحين ارتطامها بالارض ".
ومن جانبها قالت تاتيانا انودينا رئيسة لجنة الطيران الحكومية المشتركة بان المعلومات المتوفرة من فك رموز الشريط وتحليلها لم تكشف عن وجود عطل في اجهزة الطائرة ومع ذلك فان الاستنتاج النهائي سيتم حسب القواعد الدولية بعد تحليل ودراسة كل القطع.
واضافت انودينا انه يجري  تثبيت جميع التحاليل والنتائج في وثائق الجانبين الروسي والبولندي.
وضمن هذا السياق قال المحقق البولندي زبيغنيف جيبا الى قناة " TVN24"  البولندية بان الخبراء سينتهون يوم الاربعاء او الخميس من فك رموز شريط الصندوق الاسود لطائرة " تو – 154 " التي تحطمت يوم السبت 10 ابريل/ نيسان بالقرب من مدينة سمولينسك. هذا ويقوم المحقق البولندي بالاشتراك مع الخبراء الروس بدراسة شريط الصندوق الأسود في موسكو. وحسب قوله " ان اجهزة التسجيل الالية متضررة بعض الشيء ولكن من الخارج فقط . وان الشريط بحالة جيدة وسيساعد في معرفة مجريات الطيران".
وقال اناتولي مورافيوف المراقب الجوي في مطار " سيفرني " بسمولينسك في تصريح ادلى به الى صحيفة " كمسومولسكايا برافدا " ان ملاح طائرة الرئيس البولندي ليخ كاجينسكي حاول الهبوط مرة واحدة بدون الحصول على موافقة المراقب الجوي لمطار " سيفرني "،  واضاف  " ان طاقم الطائرة بدأ بالهبوط دون الحصول على اذن بذلك وبدون اذن ايضا اقترب من مدرج الهبوط ".
وحسب قوله فان رئيس المراقبين الجويين امر قائد الطائرة 3 مرات ليقوم بدورة ثانية حول المطار " الا انه لم ينفذ الامر بالرغم من ان المراقبين الجويين قد اعلموه بان الرؤية سيئة وعليه التهيؤ للهبوط في مطار احتياطي ".
واضاف المراقب الجوي بانه دون النظر الى الاجراءات المتخذة فان طاقم الطائرة لم يكشف لهم عن مناوراته. وحسب رأيه ان سبب صمت الطاقم يعود الى عامل اللغة. وقال " لقد كان تفهمنا لطاقم الطائرة بنسبة 50% فلقد تحدث المراقب الجوي مع قبطان الطائرة باللغة الروسية وساعده في ذلك اخرون بجمل انجليزية وكان من الصعب فهم مايجري وهل فهم القبطان مايقال له باللغة الروسية، ان حاجز اللغة منعه من ذلك. واعتقد ان هذا اثر على نتيجة الطيران وايضا الظروف المحيطة ".
وحسب رأيه ان الظروف المحيطة هي " الظروف الجوية وخطأ طاقم الطائرة وعدم تحديد ارتفاع الطائرة الصحيح وسعي قبطان الطائرة للهبوط مهما كان الثمن ".
واضاف " يظهر لي ان سعي القبطان هذا سببه وجود شخصيات رسمية عالية المستوى ولقد سبق ان قام كاتشينسكي في السابق بتسريح طاقم طائرة بسبب هبوطه في مطار احتياطي ".
واستطرد المراقب الجوي قائلا " قبل وصول طائرة الرئيس البولندي ساعدنا في هبوط طائرة من نوع " ياك – 40  وطائرة من نوع " ايل – 76 " ولكن لعدم وضوح الرؤيا قرر طاقمها الهبوط في مطار احتياطي، ولقد طلبت من موسكو تحديد مطار لهبوط الطائرة حيث وقع الاختيار على مطار فنوكوفو".
بينما تقول وسائل الاعلام البولندية بان اركادي بروتاسيوك قبطان الطائرة المتحطمة في 10 ابريل / نيسان كان يجيد اللغة الروسية بشكل جيد وكان يعرف مطار " سيفرني " في سمولينسك جيدا. 
وهذه المعلومات منشورة في الموقع الالكتروني لصحيفة " غازيتا فيبورجا " اعتمادا على معلومات اصدقاء القبطان والعاملين معه في فوج الطيران. وتشير " غازيتا فيبورجا " بان هذا هو رد على تصريحات المراقب الجوي في سمولينسك التي نشرتها وسائل الاعلام الروسية التي تفيد بان الطيار البولندي لم يفهم اللغة الروسية. وان القبطان نصح القبطان ان يهبط في المطار الاحتياطي بسبب الاحوال الجوية.
وفند العقيد بارتوش ستروينسكي وهو احد ملاحي طائرة " تو – 154 " ما قيل ان قائد الفوج 36 الخاص بالقوات الجوية البولندية لايجيد اللغة الروسية جيدا. وحسب قول العقيد فانه بصحبة القبطان اركادي بروتاسيوك هبطا قبل 3 ايام من الحادث في مطار سمولينسك حيث كان على متن الطائرة رئيس الحكومة البولندية دونالد توسك وقال " لقد كان اركادي يجيد اللغة الروسية جيدا وانه كان يكتب باللغة البولندية والروسية والانجليزية على حد سواء. لقد هبطنا يوم 7 ابريل/ نيسان هناك ولم تظهر اي ملاحظات ".
وحسب اخر المعطيات تم التعرف على جثث 54 شخصا كانوا على متن الطائرة من مجموع 96 .

الاحد هو موعد دفن الرئيس البولندي وزوجته

من جهة أخرى اعلن الناطق الرسمي باسم الديوان الرئاسي البولندي انه ستجري مراسم دفن الرئيس الراحل ليخ كاتشينسكي وزوجته ماريا يوم الاحد 18 ابريل/نيسان بمدينة كراكوف، في القصر الملكي الواقع على تل فافيل.

وكان التلفزيون البولندي افاد نقلا عن ياتسيك ساسين رئيس ديوان الرئاسة البولندية بان جثماني الرئيس كاتشينسكي وزوجته سيواريان الثرى يوم الاحد بعد ان تكتمل مراسم توديعهما يوم السبت التي ستجري على ساحة بيلسودسكايا بوارسو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)