اقوال الصحف الروسية ليوم 13 ابريل / نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45632/

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" نشرت مقالاٍ عن يوم الفضاء الذي تحتفل به روسيا في الثاني عشر من نيسان / أبريل كل عام.  تقول الصحيفة إن الرئيس الروسي اغتنم هذه المناسبة عشية قمة الأمن النووي في واشنطن وأجرى اتصالا متلفزا مع رواد الفضاء في المحطة الفضائية الدولية. وجاء في المقال أن دميتري مدفيديف وجه التحية إلى المتواجدين على متن المحطة معربا عن بالغ سروره للتواصل معهم. وحدثهم أيضا عن ذكريات طفولته ومشاعر الاعتزاز التي كانت تغمره عند مشاهدته على شاشة التلفزيون إنطلاق أي طاقم جديد إلى الفضاء. ومن جانبه شكر قائد المحطة أوليغ كوتوف الرئيسَ الروسي على تهنئته رواد الفضاء بعيدِهم. وقال كوتوف أن العمل على متن المحطة مثالٌ جيدٌ على التعاون والشراكة يمكن الأخذُ به في الميادين الأخرى للتعاون بين الدول. وتعقيبا على ذلك قال الرئيس مدفيديف إنه سوف يُبلغ رئيس الولايات المتحدة وغيرَه من الرؤساء تحياتِ الرواد في المحطة الفضائية الدولية. وتشير الصحيفة في الختام إلى أن 13شخصا بينهم ثلاثة ٌ من الروس يتواجدون الآن على متن المحطة.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" التي تستعرض جانبا من مقابلةٍ أجرتها قناة "إي بي سي نيوز" الأمريكية مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف. جاء في الصحيفة أن المراسل الأمريكي طرح سؤالا اعتاد الصحفيون الأجانب على طرحه. والمقصود بذلك هو تحديدُ المسؤول
عن اتخاذ القرار في روسيا: رئيس الدولة أم رئيس الحكومة؟ وردا على هذا السؤال أكد مدفيديف ان علاقته مع بوتين لم تتعرض لأي سوء، كما ان تعاونه مع الحكومة يجري بشكل منتظم. وعلى هذه النقطة يعلق المحلل السياسي يفغيني مينتشينكو قائلا، إن إلحاح الصحفيين الغربيين هذا يندرج في إطار الهجوم النفسي على مدفيديف. ويمضي مينتشينكو موضحا ان الهدف يتلخص باستثارة نزاعٍ بين رئيس الدولة ورئيس الوزراء، غير أن دميتري مدفيديف يدرك ذلك جيدا، ولا يستجيب لمثل هذه الاستفزازات.


صحيفة "كمسمولسكايا برافدا" تعلق على المعلومات التي نشرها موقعا الكرملين ورئاسة الوزراء الرسميان على الانترنت عن دخل كل من دميتري مدفيديف وفلاديمير بوتين. تقول الصحيفة إن تلك المعلومات شملت أيضا مداخيل جميعِ الوزراء وكبارِ المسؤولين في ديوان الرئاسة. وتدل الأرقام المنشورة على ان مرتبي رئيس الدولة ورئيس الوزراء في العام 2009 انخفضا مقارنة بالعام الذي سبقه. كما أن موظفي ديوان الرئاسة وأعضاء مجلس الوزراء قلصوا مرتباتهم نتيجة الأزمة. وتشير الناطقة الرسمية باسم الرئاسة ناتاليا تيماكوفا إلى ان الرئيس لا يتقاضى أي تعويضات إضافية وذلك بخلاف بقية المسؤولين الحكوميين. وإلى ذلك تبرع كلٌ من مدفيديف وبوتين في العام الماضي ببضعة مرتبات شهرية لإنفاقها على الأعمال الخيرية فيما لم تكن لقرينتيهما أيةُ مداخيلَ عمليا. وفي الختام تلفت الصحيفة النظر إلى ان فلاديمير بوتين أصدر إبّـان رئاسته مرسوما يلزم جميع أعضاء الحكومة بتقديم بيانات عن مداخيلهم ومداخيل أفراد عائلاتهم ومن ثم أعلن دميتري مدفيديف في عام 2009  عن فرض قواعد مماثلة على رئيس الدولة.


صحيفة "إيزفيستيا" تفاصيلَ زيارة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا إلى مصر. جاء في الصحيفة إن غِبطتَه غادر الاسكندرية بطريق الجو وحلَّ في القاهرة حيث التقى بأبناء الجالية الروسية، ثم زار جامعة الأزهر الإسلامية.  وتلاحظ الصحيفة أن البطريرك كيريل يولي قدرا كبيرا من الاهتمام للعلاقات بين الأديان. واثناء لقائه بشيخ الأزهر أحمد الطيب عبر عن عميق قلقه جراء محاولات بعض القوى السياسية الرامية إلى عزل الدين عن حياة المجتمع. وأكد البطريرك أن الساعين إلى ذلك يزعُمون أن الدين يولِّدُ الإرهاب. وفي هذا الخصوص شدد على ضرورة أن يعمل القادة الروحيون على استبعاد الربط بين الإرهاب والدين من أذهان الناس. وبالإضافة إلى ذلك تطرق غِبطة البطريرك وفضيلة الشيخ إلى مشكلة حقوق الإنسان. أما المحطة الأخيرة في زيارة كيريل إلى مصر فكانت ديرَ القديس مار جرجس للروم الأرثوذكس.


صحيفة "فريميا نوفوستيه" نشرت تحت عنوان "القنبلة الذرية حرام" نص مقابلة مع نائب الرئيس الإيراني علي أكبر صالحي. جاء في المقابلة أن طهران تأمل بأن يبدي أعضاء مجلس الأمن الدولي ما ينبغي من التعقل بشأن العقوبات على إيران. ويضيف صالحي أن فرض عقوبات جديدة على بلاده من شأنه أن يخلق المشاكل للشعب الإيراني وكذلك للبلدان التي تقرر فرض هذه العقوبات. كما أن الروح العدوانية تجاه إيران من قبل الغرب والمتعاونين معه دليلٌ على العداء للمسلمين عامة. وهذا ما سوف تعمل إيران على توضيحه للشعوب لا للحكام. ولفت صالحي النظر إلى ما أعلنه مرشد الثورة الاسلامية آية الله علي خامئني من أن صنع قنبلة نووية أمر مخالف للشريعة الإسلامية. وإذا كان هذا هو موقف المرشد الروحي فمن المستحيل أن يخالفه القادة الإيرانيون. ويخلص صالحي إلى أن السلاح النووي لن يجلُب لإيران الطمأنينة والأمن والسلام.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية


صحيفة " فيدوموستي " كتبت تحت عنوان ( واحدٌ عن الكل ) أن الإجراءاتِ الاستثنائيةَ، التي اتخذها المصرفُ المركزي الروسي خلال الأزمة المالية لم تساعد البنوك الاخرى فحسب، بل ومكنت المركزيَ من جني نحو 8 مليارات دولار من أرباح فوائد القروض، التي قدمها إلى البنوك، اي ما يعادل ما ربحته المصارف الروسية كافة العامَ الماضي.
 
صحيفة " ار بي كا ديلي " فكتبت تحت عنوان ( قائمة سوداء بالمحتالين الماليين ) أن الهيئةَ الفدرالية للاسواق المالية الروسية اصدرت قائمةً تتضمن 46 مؤسسةً مالية من مختلِفِ المناطق الروسية تَظهر على نشاطاتها علاماتُ الأهرامِ المالية الوهمية، التي تعتمد على غِش الزبائن.    
 
صحيفة " كوميرسانت " كتبت تحت عنوان ( اوروبا تدعم اليورو ) أن سعر صرف الدولار انخفض في السوق الروسية أمس دون 29 روبلا إلى ادنى مستوىً له في 5 أشهر بعد ان دفعت التدابير التي اتخذتها الدول الاوروبية وصندوق النقد الدولي لمساعدة اليونان المستثمرين لبيع الدولار وشراء اليورو الذي ارتفع بدوره 28 كوبيكا إلى 39 روبلا و45 كوبيكا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)