الرئيس الامريكي والملك الاردني يدعوان الاسرائيليين والفلسطينيين للعودة الى المفاوضات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45624/

عقد في العاصمة الامريكية واشنطن لقاء جمع بين الرئيس الامريكي باراك اوباما وعاهل المملكة الاردنية الهاشمية الملك عبد الله الثاني، دعا خلاله الزعيمان كلا من الفلسطينيين والاسرائيليين الى العودة للحوار وباسرع وقت ممكن. ويقوم الملك الاردني حالياً بزيارة عمل للولايات المتحدة يحضر خلالها قمة الامن النووي العالمية التي دعا اوباما الى عقدها.

عقد في العاصمة الامريكية واشنطن يوم  12 ابريل/نيسان لقاء جمع بين الرئيس الامريكي باراك اوباما وعاهل المملكة الاردنية الهاشمية الملك عبد الله الثاني، دعا خلاله الزعيمان كلا  من الفلسطينيين والاسرائيليين الى العودة للحوار وباسرع وقت ممكن.
ويقوم الملك الاردني حالياً  بزيارة عمل للولايات المتحدة  يحضر خلالها قمة الامن النووي العالمية  التي دعا اوباما الى عقدها.
وجري هذا اللقاء  في قصر المؤتمرات بواشنطن قبل ساعات من افتتاح القمة النووية ، التي يشارك في فعالياتها زعماء قرابة 50 بلداً ومنظمة دولية.
واكد كل من الرئيس الامريكي والملك الاردني على ضرورة  ان تبدأ المفاوضات غير المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين، مع التركيز على اهمية  الانتقال بعد ذلك الى مرحلة المفاوضات المباشرة وبسرعة، وكذلك على اهمية الا يقوم اي من الطرفين باعمال تتسبب بـ "نسف الثقة خلال المباحثات".
ويشير مراقبون الى ازمة تشوب العلاقات الامريكية الاسرائيلية في الآونة الاخيرة بسبب تشدد تل ابيب في قضية الاستيطان واعلانها عن مشروع لبناء 1600 وحدة سكنية في القدس الشرقية اثناء تواجد نائب الرئيس الامريكي في اسرائيل جو بايدن.
اما الفلسطينيون فيرفضون بشكل صارم العودة الى طاولة المفاوضات ما لم تتخلى اسرائيل عن سياسة الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
وجاء في بيان صادر عن البيت الابيض ان الجانبين الامريكي والاردني تناولا الملف النووي الايراني، اذ اشاد الرئيس الامريكي بالجهود التي يبذلها المجتمع الدولي بهدف الضغط على ايران "كي تلتزم بواجباتها الدولية"، بالاضافة الى ان المباحثات الثنائية تطرقت الى الملفات العراقية واليمنية والافغانية.
هذا ومن المنتظر ان تشهد العاصمة الامريكية لقاءات ثنائية متعددة مع زعماء جاؤوا للولايات المتحدة للمشاركة في القمة، اذ يفترض ان يجتمع الرئيس الامريكي مع نظيره الارمني سيرج سركيسيان ورئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق، كما سيلتقي بالرئيس الاوكراني فكتور يانوكوفيتش، ثم سيجتمع مع الرئيس الصيني هو جينتاو.   
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية