شقيق احدى انتحاريتي مترو موسكو ينفي ضلوعه بالعملية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45613/

نفى شقيق الانتحارية مريم شاريبوفا التي فجرت نفسها في محطة مترو "لوبيانكا" في 29 مارس/آذار ان تكون له اية علاقة بالعملين الارهابيين اللذين عصفا بالعاصمة الروسية في ذلك اليوم، مؤكداً استعداده لان يثبت ذلك.

نفى شقيق الانتحارية مريم شاريبوفا التي فجرت نفسها في محطة مترو"لوبيانكا" في 29 مارس/آذار ان تكون له اية علاقة بالعمليتين الارهابيتين اللتين عصفتا بالعاصمة الروسية في ذلك اليوم، مؤكداً استعداده لان يثبت ذلك.
واضاف "لقد علمت بما حدث من النشرات الاخبارية ولم يدر في ذهني ابداً ان شقيقتي الصغرى على صلة بذلك".
وقال انه لم يكن يعلم ان مريم كانت تنوي الذهاب الى موسكو، كما قال "لا استطيع حتى هذه اللحظة ان اصدق انها رحلت، اي اخ يمكن ان يتمنى الموت لشقيقته ؟" جاء ذلك في لقاء اجرته معه صحيفة "نوفايا غازيتا" في 12 ابريل/نيسان، واضاف انور شاريبوف: لقد تركت مسقط راسي منذ مدة طويلة لاقطع كل ما يصلني بالماضي وابدأ حياة جديدة، فانا اعمل واعيش في موسكو مع اسرتي حياة هادئة.
وقال انور انه في يوم الحادث خرج من منزله في الساعة الـ 10 صباحاً، مشدداً على انه قادر على ان يثبت اين كان في كل دقيقة، واضاف ان لديه شهود وانه بالامكان اللجوء لكاميرات الرصد المنتشرة في كافة ارجاء موسكو التي سجلت تحركاته خطوة بخطوة.
وقال انه "لا يوجد من يريد الوصول الى الحقيقة، بل هناك رغبة بالقاء المسؤولية علي، فالتحقيق معني بطرح صيغة مستساغة منطقياً وانا مجرد كبش فداء".
هذا وكانت وسائل اعلام قد افادت في وقت سابق ان انور شاريبوف رافق شقيقته قبيل قيامها بتفجير نفسها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)