الاركان العامة الروسية: قصف ايران امر غير مقبول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45589/

يرى نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة الروسية ان قصف ايران بغية حملها على التخلي عن برنامجها النووي هو امر غير مقبول. أعلن ذلك في مؤتمر صحفي عقد يوم 12 ابريل/نيسان بموسكو .

يرى نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة الروسية ان قصف ايران بغية حملها على التخلي عن برنامجها  النووي هو امر غير مقبول.
 ووصف نيقولاي ماكاروف في مؤتمر صحفي عقد يوم 12 ابريل/نيسان بموسكو  قصف ايران المحتمل من قبل الولايات المتحدة او اسرائيل بانه امر لا يحق لاي احد السماح به.
وقال نيقولاي ماكاروف:" فيما يتعلق بقصف ايران المحتمل فانني  اشكك في انه قد يحدث ، رغم انني اظن بان خططا كهذه موجودة".
 واعلن نيقولاي ماكاروف ايضا  ان تزويد ايران بمنظومات "اس – 300" الصاروخية المضادة للجو يجب ان يسبقه  قرار حكومي.

وزارة الدفاع الروسية ترفض  توسيع عضوية النادي النووي

واعلن الجنرال ماكاروف قائلا:" في حال ظهور السلاح النووي لدى ايران فان ذلك قد  يحفز  دولا اخرى على امتلاكه ، وقد يؤدي ذلك الى توسيع عضوية النادي النووي.
وأكد  ماكاروف  ان وزارة الدفاع الروسية  ترفض دون شك تطورات كهذه".

روسيا تنوي اشراك دول نووية اخرى في محادثات تقليص السلاح النووي

صرح  نيقولاي ماكاروف ان الدول النووية كلها  يجب ان تنخرط مستقبلا في عملية تقليص الاسلحة النووية الاستراتيجية. وقد تم التوصل الى وجهة النظر المنسقة هذه  في اثناء المشاورات التي اجريت بين  روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الامريكية  في موضوع معاهدة "ستارت" الجديدة.
وقال ماكاروف:" نحن نفهم انه من المستحيل ان ينزع الجانبان ( الروسي والامريكي)سلاحهما النووي فيما تستمر الاطراف  الاخرى في التسلح النووي. نحن نخطط لاشراك الدول التي تمتلك السلاح النووي في عمليات المحادثات".

معاهدة تقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية  قد تمدد لفترة 5 سنوات

واعلن نيقولاي ماكاروف ان معاهدة تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية قد تمدد لفترة 5 سنوات. وقال ماكاروف:" ستستخدم اتفاقية مؤقتة لغاية تبادل مذكرتي الابرام بين الجانبين. ومدة  سريان مفعول المعاهدة 10 سنوات. وقد تمدد هذه الفترة  لـ 5 سنوات اخرى باتفاق  بين الجانبين.
وصرح نيقولاي ماكاروف معلقا على مضمون المعاهدة بان التقليص  لا يمس الاسلحة الهجومية الاستراتيجية المنشورة فحسب بل وكافة الوسائل غير المنشورة ،مما يؤكد ان المعاهدة تهدف الى التقليص الحقيقي للاسلحة.
وبحسب قوله  فان الربط المثبت في المعاهدة  بين الاسلحة الاستراتيجية الهجومية والدفاعية هو امر هام، علما ان مثل هذه الاتفاقات الملزمة قانونيا كانت تغيب سابقا.
واضاف ماكاروف  قائلا:" ان المعاهدة المتوصل اليها تحمل طابعا متكافئا وتحسب المصالح لكل من الجانبين الامريكي والروسي بالاضافة الى انها تزيل القلق المتبادل".

ماكاروف: لن يتم تقليص قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية

 اعلن نيقولاي ماكاروف ان قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية لن يتم تقليصها وستزود بمنظومات حديثة مثل "توبول – ام"  و"ار اس – 24".

الاركان العامة الروسية تخطط  للاستمرار في تجربة صاروخ "بولافا" الباليستي

كما أعلن نيقولاي ماكاروف ان الاركان العامة الروسية تخطط  للاستمرار في تجربة صاروخ "بولافا" الباليستي، وذلك بعد اجراء الدراسة المفصلة لاسباب التجارب  الفاشلة لاطلاقه في السنوات الماضية.

وقال ماكاروف ان لجنة دراسة اسباب الفشل  تنتهي الان من عملها بعد ان اجرت معالجة مفصلة للاخفاقات. وسيعقب ذلك الاستمرار في التجارب.

واعاد ماكاروف الى الاذهان ان صاروخ "بولافا"  مخصص  للغواصات الحديثة. وقال: "نحن بحاجة الى هذه الغواصات علما انها قد ادرجت في معاهدة "ستارت" الجديدة".

وقد اجري سابقا 12 اطلاقا للصاروخ توصف 5 اطلاقات منها بانها ناجحة. وقد كلفت اللجنة الحكومية الخاصة بدراسة اسباب الاطلاقات الفاشلة لصاروخ "بولافا" بتقديم استنتاجاتها واقتراحاتها  بمواصلة العمل.

والجدير بالذكر ان صاروخ "بولافا - 30" الباليستي العابر للقارات من شأنه ان يصبح في المستقبل اساسا للقوات الاستراتيجية النووية البحرية الروسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)