رئيس قرغيزستان يحذر من اراقة دماء اذا حاول معارضوه اعتقاله ولا يستبعد تغيير العاصمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45578/

حذر الرئيس القرغيزي كرمان بيك باقييف يوم الاثنين 12 ابريل/نيسان من مغبة قيام حكومة البلاد المؤقتة بمحاولة اعتقاله وقال أن ذلك سينجم عنه سفك دماء. كما اعلن الرئيس القرغيزي المخلوع الذي فر الى جنوب البلاد هرباً نتيجة لاعمال الاحتجاج التي قامت الجماهير الغاضبة انه لا يستثني ان تصبح مدينة جلال اباد الجنوبية هي العاصمة القرغيزية عوضاً عن بشكيك.

حذر الرئيس القرغيزي كرمان بيك باقييف يوم الاثنين 12 ابريل/نيسان من مغبة قيام حكومة البلاد المؤقتة بمحاولة اعتقاله وقال أن ذلك سينجم عنه سفك دماء.

وقال باقييف الذي  كان يتحدث في اجتماع جماهيري في مسقط رأسه اقليم جلال اباد الجنوبي "اذا حاولوا اعتقالي فان الدماء ستسيل".

الى ذلك اعلن الرئيس القرغيزي الذي فر الى جنوب البلاد هرباً نتيجة لاعمال الاحتجاج التي قامت بها الجماهير الغاضبة انه لا يستثني ان تصبح مدينة جلال اباد الجنوبية هي العاصمة القرغيزية عوضاً عن بيشكيك.
وقال في حديث ادلى به لصحافيين في 12 ابريل/نيسان انه من الممكن نقل اجهزة العاصمة الادارية اما الى جلال اباد اما الى مدينة اوش، واضاف ان الكثيرين يسألون: لماذا لا تذهب الى مدينة اوش ؟ يمكنك الذهاب الى تلك المدينة والاستعانة بموظفين كبار واصدار الاوامر والتعليمات من هناك.
وقال باقييف بخصوص ذلك  "انتظروا، ينبغي الحفاظ على الوضع الامن في جلال اباد خاصة ونحن ننوي القيام بمظاهرة، فسنقوم بها اولاً ومن ثم نتحول الى اوش حيث ساباشر عملي من هناك".
واعتبر الرئيس القرغيزي الفار انه لم تكن للحكومة المؤقتة اية صلاحيات لحل البرلمان، مشدداً على ان "البرلمان شرعي والرئيس شرعي، ومن اجل مصلحة البلاد وبهدف الحفاظ على الاستقرار والتطور، سوف نفكر ونصل الى حل، اذ ان الوضع السائد في بشكيك الآن لا يسمح بالعمل سواء للبرلمان او للرئيس".

وهذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها باقييف للعيان منذ مغادرته بيشكيك يوم 7 أبريل/نيسان الجاري. وقد شاركه في اقامة هذا التجمع اقاربه بمن فيهم  شقيقه جانيبك باقييف المسؤول عن حراسة الرئيس.
وكانت رئيسة الحكومة القرغيزية المؤقتة روزا اتونبايفا دعت باقييف امس الى الاستقالة ومغادرة البلاد الا انه رفض هذه الدعوة واكد تشبثه بالسلطة. كما اعلن  ألمازبك اتامبايف  نائب رئيس الحكومة القرغيزية الجديدة ان السلطات الجديدة تتهيأ بالفعل  لتدبير عملية خاصة ضد  كرمان بك باقييف .
وقد افاد مراسل وكالة "انترفاكس" الروسية بان نحو ألف شخص معظمهم من النساء المسنات حضروا الاجتماع، وكان الحشد يصيح باللغة القرغيزية : - الرئيس شرعي على رأس عمله، ارفعو ايديكم عنه".
يذكر ان العاصمة القرغيزية بشكيك شهدت الاسبوع الماضي اعمال عنف دموية ادت الى هرب باقييف الذي فقد سيطرته على الوضع وقيام المعارضة بتشكيل حكومة مؤقتة.
وقتل اكثر من 80 شخصا واصيب حوالي الف بجروح نتيجة للمواجهات الدموية التي وقعت في مختلف انحاء البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)