مدرسة الموسيقى في غزة.. أغلقها القصف وافتتحها الأمل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/45456/

لا تزال مدينة غزة تجد في الفن بارقة أمل رغم الواقع الأليم الذي تعيشه، إذ يعاد فيها افتتاح مدرسة الموسيقى، التي أغلقت تحت تهديد القصف. قبل أكثر من خمسة عشر شهرا أقيمت أول مدرسة لتعليم الموسيقى للأطفال قبل أن تقصفها إسرائيل بقنابل الفوسفور ليصبح هذا مآلها النهائي. والآن في غزة هناك من يعتقد بضرورة وجود الموسيقى في حياة الأطفال.

لا تزال مدينة غزة تجد في الفن بارقة أمل رغم الواقع الأليم الذي تعيشه، إذ يعاد فيها افتتاح مدرسة الموسيقى، التي أغلقت تحت تهديد القصف.
قبل أكثر من 15شهرا أشيدت أول مدرسة لتعليم الموسيقى للأطفال قبل أن تقصفها إسرائيل بقنابل الفوسفور ليصبح هذا مآلها النهائي. والآن في غزة هناك من يعتقد بضرورة وجود الموسيقى في حياة الأطفال.
العزف على مختلف أنواع الآلات الموسيقية ، هي الخدمة الجليلة التي تقدمها المدرسة لأطفال لا يستطيعون الاعتراف بموسيقى الحرب. ويصبح العود والغيتار والقانون، الموسيقى الوحيدة التي يعترفون بشرعيتها، لأن الموسيقى ستظل دائما هي التعبير الأجمل عن الشغف بالحياة.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية